كيهيدي,  12/09/2019
انطلقت أمس الأربعاء بمدينة كيهيدي أعمال ورشة لوضع آلية الانذار المبكر بشأن الأمن الغذائي التابع لبرنامج ( أوكسفام) الذي يتدخل في مقاطعتي أمبود و بابابى.

ويستفيد من هذه الورشة عمد بعض البلديات في ولايتي لبراكنه وغورغول ورؤساء المصالح المعنية .

وتابع المشاركون في هذا اللقاء عروضا قدمها خبراء حول دور مفوضية الأمن الغذائي و السلطات المركزية واللامركزية لوضع آليات الانذار المبكر وإعداد وبرمجة الاستجابة للصدمات التي تمس الأمن الغذائي.

وثمن مستشار الوالي المكلف بالشؤون السياسية و القانونية السيد محمد ولد العيل الجهود التي يبذلها الشركاء في التنمية لدعم المساعي الحكومية في مجال الأمن الغذائي الذي يكتسي أهمية خاصة في برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

ودعا المشاركين إلى اكتساب الخبرات والمهارات لمواكبة جهود التنمية المتوازنة بفضل تعزيز أنظمة الانذار المبكر في مختلف القرى و التجمعات.

حضر افتتاح الورشة حاكم مقاطعة كيهيدي و المندوب الجهوي لخلية الاقتصاد و الصناعة وعدد من قادة الاجهزة الأمنية بالولاية.
آخر تحديث : 12/09/2019 13:28:52

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11806

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية