سيلبابي,  11/09/2019
بدأت أمس الثلاثاء بمدينة سيلبابي، أعمال ورشة لتكوين وتجديد لجان مكافحة العنف المبني على النوع بما فيه الخفاض، منظمة من طرف وزارة الشؤون الاجتماعية و الطفولة و الأسرة.

وسيتلقى المشاركون في هذه الورشة من أئمة وهيئات مجتمع مدني بولاية كيديماغا، عروضا تفصيلية حول محاربة العنف المبني على النوع والمعطيات والمؤشرات المتعلقة بهذا المجال.

وأوضح مستشار الوالي المكلف بالشؤون الاقتصادية و التنمية المحلية، السيد سيدي محمد ولد عبد الرحمن، في كلمة بالمناسبة، أهمية هذه الورشة وما تمثله من عناية بحماية المرأة و التوعية والتحسيس بحقوقهاالأساسية، ومحاربة الممارسات الضارة بصحتها و كرامتها.

وبدورها أكدت السيدة لبنيك بنت سوله، المديرة المساعدة لإدارة الأسرة بوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، أن هذه الورشة تسعى لتكوين لجان مكافحة العنف ضد المرأة بالولاية و تعزيز دور الأئمة و المجتمع المدني بهذا الصدد لمواجهة ممارسة الخفاض بوصفها عادة مشينة و ضارة بالصحة.

وأشارت إلى فتاوى العلماء بمنع كل ما ثبت ضرره على الصحة، وإلى مضاعفات هذه الظاهرة الخطيرة كالنزيف الحاد الذي قد يؤدي أحيانا للوفاة.
آخر تحديث : 11/09/2019 11:04:20

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11806

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية