نواكشوط,  01/08/2019
أدى وزير الخارجية الإسباني، السيد جوزيف بوليرل فونتل، رفقة والي داخلت نواذيبو السيد محمد ولد أحمد سالم ولد محمد راره، مساء اليوم الخميس زيارة لمقر الفرقة المشتركة بين الشرطة الموريتانية والشرطة الاسبانية لمكافحة الهجرة السرية بمدينة نواذيبو.

واستمع الوفد إلى عرض مفصل تناول تاريخ هذه الفرقة والدور الذي لعبته في محاربة الهجرة السرية والنتائج المتحصل عليها في هذا المجال.

نشير إلى أن هذه الفرقة أنشأت بتاريخ 17 نوفمبر 2008 وذلك من أجل تفكيك المجموعات المنظمة للهجرة السرية و للقضاء على عمليات الهجرة.

و عملت هذه الفرقة منذ إنشائها على إحباط العديد من العمليات وضبط الكثير من منظمي الهجرة السرية في حالة تلبس وتمت إحالتهم إلى العدالة.

وكان الوزير الاسباني قد قام قبل ذلك رفقة الوفد الموافق له بزيارة سفينة للرقابة موجودة بميناء نواذيبو المستقل تقوم بدوريات مشتركة في إطار التعاون بين الدرك الموريتاني والحرس المدني الإسباني لمكافحة الهجرة السرية.

رافق الوزير ممثلين عن السلطات الإدارية ونائب رئيس المجلس الجهوي للولاية والعمدة المساعد لبلدية نواذيبو ورؤساء التشكيلات العسكرية والأمنية في الولاية.
آخر تحديث : 02/08/2019 10:22:23

الشعب

آخر عدد : 11784

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية