نواكشوط ,  23/07/2019
انطلقت اليوم الثلاثاء بمركز التكوين والترقية النسوية في نواكشوط أعمال ورشة للتفكير حول تعليم الأطفال المعاقين، منظمة من طرف وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة
بالتعاون مع الاتحادية الموريتانية للجمعيات الوطنية للأشخاص المعاقين.

وتهدف هذه الورشة التي تدوم ثلاثة أيام إلى الحصول على أنجع الطرق لتعليم الأطفال ذوي الإعاقة من خلال النقاش وتبادل الأفكار والتجارب بين المشاركين فيها.

وأكد المستشار الفني لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيدعبد الله داكيتا، في كلمة بالمناسبة أن السنوات الأخيرة شكلت نقطة تحول في التعاطي مع ترقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك وفقا للبرنامج المجتمعي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

وأضاف أن الانجازات التي تحققت لصالح هذه الفئة شملت مختلف المجالات المؤسسية وتعزيز المنظومة القانونية الضامنة للحقوق الأساسية، فضلا عن مضاعفة الدعم المالي مرات عديدة وتوزيع آلاف المعدات الفنية لتجاوز إكراهات الإعاقة.

وأشار إلى أنه في مجال العناية بالأشخاص المعاقين تم تسليط الضوء على تعليم الأطفال ذوي الإعاقة في السنوات القليلة الماضية، كما تم إنشاءمركز للترقية الاجتماعية للأطفال ذوي الإعاقة وافتتاح فرع تابع له خاص بالأطفال المصابين بالتوحد، إضافة إلى التكوين المستمر وترقية المناهج التربوية المتبعة في مجال التعليم.

جرى انطلاق الورشة بحضور والي نواكشوط الغربية المساعد وحاكم تفرغ زينة وعدد من المهتمين بهذا المجال.
آخر تحديث : 23/07/2019 16:00:31

الشعب

آخر عدد : 11782

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

عشرية الإصلاحات البنيوية والورشات الكبرى
تشكل الحملة الانتخابية لرئاسيات 2019 سابقة في تاريخ موريتانيا، ذلك أنها المرة الأولى التي يجري فيها التنافس

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية