نواكشوط ,  23/07/2019
أعطى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الثلاثاء من سد فتشي ببلدية شكار بولاية لبراكنة إشارة الانطلاقة الرسمية للحملة الزراعية للموسم 2019-2020.

وقد عاين رئيس الجمهورية الفرق البرية لمكافحة الآفات الزراعية التابعة للمركز الوطني لمكافحة الجراد الصحراوي واستمع إلى عرض فني في مجال السدود،تضمن شروحا فنية حول خصوصية سد فتشي ومكوناته.

وتهدف الحملة الزراعية لهذا الموسم إلى استغلال مساحة تصل إلى319707 هكتارا ،منها 67894 هكتارا في القطاع المروي و251818 هكتارا في القطاع المطري وذلك لانتاج متوقع يصل إلى 504789 طنا، منها147906طنا من الحبوب التقليدية و356883 طنا من الارز الخام .

وترتبط هذه البرمجة حسب مصادر وزارة التنمية الريفية بموسم ممطر وخال من الآفات الزراعية والتحديات المناخية.

ويدخل سد الفتشي الذي احتضن حفل الانطلاقة الرسمية للحملة الزراعية لهذا الموسم ضمن 35 سدا يجري ترميمها في الولايات الزراعية بتمويل ذاتي من الدولة .

ويغطي هذا السد 64 هكتارا ستتم فيها زراعة المحاصيل المحلية كالحبوب التقليدية والذرة الرفيعة والفاصوليا.

ويبلغ طول السد 1600 مترا وارتفاعه 3 أمتار ويتوفر على مفيض بطول60 مترا وبارتفاع مترين اضافة إلى مفرجة.

وتنفذ هذه المنشاة من طرف مؤسسة التوفيق للأشغال بغلاف مالي يصل إلى 10 مليون أوقية جديدة على مدى 10 أشهر.

وأكدت وزيرة التنمية الريفية السيدة لمينه منت القطب ولد أمم، في كلمة بالمناسبة أن حرص فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، على توفير العيش الكريم للسكان انعكس بجلاء في العشرية الأخيرة من خلال السياسة التي انتهجتها الحكومة و الرامية إلى انجاز مشاريع تنموية هيكلية طالت مختلف المجالات الحيوية في مختلف مناطق البلاد.

وأضافت أن هذه الانجازات مكنت من توفير الظروف الملائمة لزيادة إنتاجنا الوطني وتحسين تنافسية من أجل الرفع من أدائه ليحتل المكانة والدور الرائد في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد، منبهة إلى أن البرامج المنفذة في القطاع الزراعي في الفترة ما بين 2009-2019 مكنت من تحقيق تحسن كبير في المساحات المزروعة وفي الإنتاج والمر دودية.

وبينت أن المساحات المزروعة سنويا بالأرز انتقلت من 13428 هكتارا في الحملة الزراعية 2009-2010 إلى 62829 هكتارا في الحملة 2018-2019 مع إنتاج خام انتقل من 53569 طنا في الحملة الزراعية 2009-2010 إلى 322590طنا في الحملة 2018-2019 وذلك في مرد ودية متوسطة وفرت 1ر5 طن للهكتار 2018-2019 مقابل 9ر3 في الحملة الزراعية 2009-2010.

وأوضحت أن زراعة الخضروات شهدت تطورا ملحوظا حيث يتم تزويد أسواق نواكشوط وأغلبية أسواق الداخل بشكل شبه كامل خلال 3 أشهر من السنة بأنواع مختلفة من الخضروات وطيلة السنة لبعض الأصناف، مستعرضة في الوقت نفسه حصيلة الحملة الزراعية 2018-2019 والتي تم خلالها استغلال 300145 هكتار بالأرز والحبوب التقليدية ووصل الإنتاج فيها إلى إجمالي خام يقدر ب 428888 طنا.

وبينت الوزيرة أن إعداد النخيل انتقلت من 4ر2 مليون سنة 2009 إلى 9ر2 مليون سنة 2017، فيما تطور الإنتاج السنوي من 50400 طن من التمور سنة 2009 إلى مايقدر ب 64600 طن سنة 2017، مشيرة إلى أن معدل نمو القطاع الريفي انتقل من 4ر0 بالمائة سنة 2009 لإلى 7ر6 بالمائة سنة 2018.

وبدوره بين عمدة بلدية شكار السيد يحي ولد اعمر، أن اختيار سد فتشي لإطلاق الحملة الزراعية المطرية دليل قاطع على اهتمام رئيس الجمهورية بالتنمية عموما وبالتنمية الريفية على وجه الخصوص ،مستعرضا بعض الانجازات التي تحققت في مجالات ضبط الحالة المدنية وتشييد العديد من البنى التحتية الخدمية.

أما السيد جا ادم عمار، رئيس الاتحادية الوطنية للزراعة فقد عدد المكاسب الكبيرة التي تحققت في مجال توفير ظروف الإنتاج الزراعي ،مستدلا ببعض النتائج الايجابية التي سجلها المزارعون في المناطق المروية والمطرية على حد سواء طيلة العشرية الأخيرة.

وقال إن رؤية رئيس الجمهورية المتبصرة مكنت من مضاعفة المساحات المستصلحة والمستغلة بتمويل ذاتي من موارد الدولة، وأصبح الأرز الموريتاني بفضل التحسينات الهيكلية التي عرفها مستهلكا على نطاق واسع من طرف الأسر الموريتانية، كما أصبح المزارع في ظل قيادة رئيس الجمهورية في صميم سياسة التنمية الاجتماعية التي ترتكز أساسا على الزراعة.

آخر تحديث : 23/07/2019 14:31:09

الشعب

آخر عدد : 11782

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

عشرية الإصلاحات البنيوية والورشات الكبرى
تشكل الحملة الانتخابية لرئاسيات 2019 سابقة في تاريخ موريتانيا، ذلك أنها المرة الأولى التي يجري فيها التنافس

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية