أطار,  20/07/2019
انطلقت صباح اليوم السبت بمدينة أطار ورشة العمل لتعزيز قدرات نائبات عمد البلديات فى ولايات آدرار وتيرس الزمور وداخلت انواذيبو واينشيرى تنظمها وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة بالتعاون مع مشروع تشجيع المشاركة السياسية للمرأة في موريتانيا و برنامج الأمم المتحدة للتنمية.

وتتناول الورشة التي تستمر يومين محاور حول المشاركة السياسية للمرأة ومهام العمد في تسيير البلديات.
ولدى افتتاحه الورشة أوضح والى آدرار السيد جاكانا محمدو الحاج واكي المكانة المحورية التي احتلتها المرأة فى المشروع المجتمعي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وفى السياسات والبرامج التنموية المنفذة من طرف حكومة الوزير الأول السيد محمد سالم ولد البشير.
وأشار إلى أن العشرية الأخيرة شكلت نقطة تحول في التعاطي مع قضايا المرأة الموريتانية من خلال ولوجها لمراكز صنع القرار، حيث كانت حاضرة وزيرة في الحكومة و أمينة عامة للوزارات وفي الجمعية الوطنية والادارة الاقليمية والمجالس الجهوية والبلديات وغيرها.
وبدورها تحدثت ممثلة برنامج الأمم المتحدة للتنمية السيدة لاله عيشه بنت الشيخ عن اهمية الورشة في تعزيز قدرات النساء فى اتخاذ القرارات.
وأشارت إلى أن موريتانيا اعتمدت منذ العام 2015 الاستراتيجية الوطنية للنوع وان البرنامج واكب جهود الحكومة لتحتل المرأة مكانتها المستحقة وتعزز مشاركتها بفعالية في التنمية الشاملة.

وكان العمدة المساعد لبلدية اطار السيد احمد بن خيار قد القى كلمة ترحيبية في بداية الحفل ثمن خلالها تنظيم هذه الورشة الورشة.

حضر انطلاق الورشة المستشار المكلف بالشؤون السياسية والاجتماعية وحاكم مقاطعة اطار ومديرة الترقية النسوية بالوزارة السيدة والمنسقة الجهوية للشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة وعدد من المسؤولين الجهويين.
آخر تحديث : 21/07/2019 14:23:54

الشعب

آخر عدد : 11782

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

عشرية الإصلاحات البنيوية والورشات الكبرى
تشكل الحملة الانتخابية لرئاسيات 2019 سابقة في تاريخ موريتانيا، ذلك أنها المرة الأولى التي يجري فيها التنافس

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية