لعيون,  13/06/2019
أوضح المترشح لرئاسيات ٢٠١٩، السيد محمد الشيخ محمد أحمد الشيخ الغزواني،أن المحاور الأساسية لبرنامجه الانتخابي يأتي في مقدمتها العمل على ضمان استقرار البلد وتعزيز أمنه وتقوية وحدته، و إقامة مؤسسات قوية، و القضاء على الفقر والبطالة وكافة أنواع الفوارق، و توفير العلاج والتعليم الجيد والخدمات الأساسية لكافة المواطنين.

وحيى المترشح في خطاب ألقاه مساء أمس الأربعاء خلال مهرجان نظمته حملته في مدينة لعيون عاصمة ولاية الحوض الغربي، سكان الولاية على حضورهم الكبير والمتميز لهذا المهرجان، مشيرا إلى أن ذلك يدل على اختيارهم لبرنامجه الانتخابي الذي ينوي تطبيقه على أرض الواقع في حالة فوزه.

وأضاف أنه سيعمل على حل مختلف التحديات التي يواجهها البلد، مشيرا إلى أن العمل على رفع مستوى المعيشة والقضاء على الفوارق و كل أشكال الغبن والتهميش تتصدر محاور برنامجه الانتخابي.

و أوضح المترشح محمد الشيخ محمد أحمد الشيخ الغزواني، أنه سيعمل على تحقيق تنمية اجتماعية شاملة يستفيد منها كافة أفراد المجتمع بمختلف فئاته وأطيافه، وترسيخ ثقافة ديمقراطية تعترف بالاختلاف وتضمن التعددية وفصل السلط وتعزز دولة القانون.

وأشار المترشح لرئاسيات ٢٠١٩، السيد محمد الشيخ محمد أحمد الشيخ الغزواني، إلى أنه سيتم العمل على توفير الظروف الملاءمة التي تمكن شريحة الشباب من لعب دورها الفعال في العملية التنمية، وانتهاج سياسات تتيح تحقيق نمو مطرد من أجل الرفع من مستوى المعيشة لدى المواطنين ومحاربة الفقر بفاعلية، وزيادة الإنتاج والتوزيع العادل للثروات.

وقال المترشح إن برنامجه الانتخابي يعطي عناية خاصة للتعليم من خلال بلورة سياسة تعليمية فعالة تحسن أوضاع المدرسين وتوفر الظروف المناسبة والتجهيزات المطلوبة، مشيرا في هذا الإطار إلى أنه ينوي إنشاء سلطة وطنية لمراقبة التعليم لتقييم أدائه.

وذكر بالدور المحوري الذي يمكن أن تلعبه ولاية الحوض الغربي في خلق اقتصاد تكاملي، يوفر الاستغلال الأمثل لمواردها الاقتصادية التي يأتي في مقدمتها التنمية الحيوانية والزراعية، مشيرا إلى أنه سيعمل على توفير الظروف الملاءمة لتعزيز أداء هذه الموارد الاقتصادية من خلال دعم المزارعين وفتح شراكات مع دول الجوار لتصدير اللحوم الحمراء إليها، وتوجيه كميات اللبن التي تكون متوفرة بكميات معتبرة عند المنمين إلى مصانع الالبان المحلية مما يساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من هذه المادة وتعزيز عائدات المنمين.

وقال إن ولاية الحوض الغربي التي تعتبر تحفة طبيعية لما تتمتع به من مناظر خلابة، يمكن أن تكون وجهة سياحية عالمية، إذا ما تمت تهيأة الظروف المناسبة لذلك مما يساهم في تعزيز التنمية المحلية.

وأوضح أن ولاية الحوض الغربي ستستفيد خلال مأموريته في حال فوزه من تشييد مستشفى كبير في عاصمة الولاية، وبناء طرق الطينطان اطويل الفلانية مدبوبو، و تزويد مدينة لعيون والمناطق المجاورة لها بمياه الشرب من بحيرة أظهر، وبناء مجموعة من السدود، و وضع آلية لتحقيق أكبر استفادة من الثروة الحيوانية.

وطالب المترشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الشيخ الغزواني، سكان ولاية الحوض الغربي، بالتصويت له في اقتراع 22 يونيو الجاري، مؤكدا أنه لن يدخر أي جهد في سبيل تحقيق تطلعات المواطنين الموريتانيين أينما كانوا في حال فوزه في هذه الانتخابات.

وكان منسق حملة المترشح على مستوى ولايةالحوض الغربي، السيد اسلامه ولد عبد الله، قد استعرض في كلمة قبل ذلك ما يتميز به المترشح محمد الشيخ محمد أحمد الشيخ الغزواني من خصال حميدة تجعله مهيئا أكثر من غيره على تولي إدارة البلد والسير به على نهج التنمية والأزدهار، مطالبا سكان ولاية الحوض الغربي بالتصويت له في اقتراع ٢٢ يونيو الجاري، بغية فتح آفاق واعدة لتنمية البلد وأزدهاره.
آخر تحديث : 13/06/2019 13:08:06

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11806

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية