نواكشوط,  12/06/2019
بدأت اليوم الاربعاء في نواكشوط، الورشة الوطنية للمصادقة على الابلاغ الوطني الرابع حول التغيرات المناخية في موريتانيا.

وتنظم الورشة من طرف وزارة البيئة والتنمية المستدامة بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة للبيئة والصندوق العالمي للبيئة.

ويأتي هذا الابلاغ الوطني لتنوير الراي العام حول التحديات الواحب رفعها في مجال التغيرات المناخية وتزويد المجتمع الدولي بأحدث المعلومات عن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في موريتانيا، مساهمة في الجهود الدولية لخفض تلك الانبعاثات والجهود المبذولة من طرف موريتانيا في هذا المجال.

واوضح السيد ابوه ولد يحيى، المدير الاداري والمالي، الامين العام لوزارة البيئة والتنمية المستدامة،وكالة لدى افتتاحه الورشة ان اشكالية التغير المناخي اصبحت واقعا معاشا وتحديا عالميا يشوش توازن المنظومة البيئية ويقوض التنوع البيولوجي الحيواني والنباتي.

وقال إن موريتانيا من الدول الاكثر تضررا من التأثيرات المتوقعة للتغير المناخي خاصة على مستوى الشريط الشاطئي بين نواذيبو وانجاكو مرورا بنواكشوط .

اما السيد سيدي محمد ولد وافي، المكلف بمهمة بديوان وزير البيئة والتنمية المستدامة ،منسق البرنامج الوطني للتغير المناخي فقد أوضح أن الغرض من الورشة هو استعراض العمل الذي قيم به خلال السنوات الثلاثة الاخيرة في مجال جرد غازات الاحتباس الحراري لتقويم الهشاشة اتجاه التغير المناخي في البلاد والتفكير بشان الاسهامات الوطنية في مجهود خفض الانبعاثات.

وبدوره قال الممثل المقيم المساعد لبرنامج الامم المتحدة للتنمية السيد جوزيف ليفي إ ن

جهود موريتانيا مكنت من وضع عدد م الوثائق والخطط الوطنية كان لها دور مهم في تحقيق الهدف من هذه الورشة.

آخر تحديث : 12/06/2019 21:35:24

الشعب

آخر عدد : 11786

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية