نواكشوط,  03/06/2019
احتضن الجامع الكبيرأمس الأحد في نواكشوط محاضرة بعنوان: أحكام المواريث وذلك ضمن سلسلة الإحياء الرمضاني الذي تشرف عليه إدارة التوجيه الإسلامي بوزارة الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي.

واستهل المحاضر فضيلة الاستاذ محمد المختار ولد حامد الملقب الداه عميد كلية أصول الدين بجامعة العلوم الإسلامية بلعيون أحكام المواريث بتعريف الإرث باعتباره من أهم العلوم وهو نصف العلم كما يقال، مستشهدا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :" تعلموا الفرائض وعلموها الناس فإنها نصف العلم" "وهي أول شيء يرفع من أمتي" .

وأضاف أن هذا هو علم المواريث أو علم التركة ويسمى أيضا علم الفرائض لأن الله سبحانه وتعالى فرض تقطيع وتوزيع هذا الميراث وهو علم بالغ الأهمية و يعرف به من يرث ومن لا يرث ومقدار كل وارث وهو مفروض بالكتاب والسنة والإجماع.

وأوضح أن أسباب الإرث ثلاثة : النسب من أمومة أو بنوة أوعمومة أوخؤولة أما السبب الثاني فهو النكاح فالزوج يرث الزوجة والزوجة ترث الزوج ، مشيرا الى أن شروطه ثلاثة: تحقق موت الموروث الذي هو صاحب المال والشرط الثاني تحقق حياة الوارث بعده ولو لحظة واحدة ومن ذلك المولود الذي يولد ثم يموت بعد ذلك إذا استهل صارخا فإنه يرث حتما والشرط الثالث وجود المال فإذا تحققت هذه الشروط وجب تقسيم التركة وتوزيعها على مستحقيها وأما أركانه فهي ثلاثة أيضا الميت الذي هو الموروث والمال الذي خلفه والحي الذي سيرثه ، منبها الى التداخل بين الأركان والشروط.

وبين الفقيه أن الإرث له موانع، مستفيضا بشيء من التفصيل في أسبابه وأركانه وشروطه.
آخر تحديث : 03/06/2019 10:25:26

الشعب

آخر عدد : 11783

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية