نواكشوط ,  27/05/2019
انطلقت اليوم الاثنين في مختلف ولاياتنا الداخلية امتحانات شهادة ختم الدروس الابتدائية ومسابقة دخول السنة الأولى من الإعدادية.

ويشارك في هذه الامتحانات، التي تستمر على مدى يومين، 92212 تلميذا من ضمنهم 3315 مترشحا للشهادة فقط و19416 من المدارس الخصوصية موزعين على 948 مركز امتحان منها 808 في الداخل و140 في نواكشوط ومركزا واحدا خارج البلاد(المدرسة الموريتانية بباماكو)بجمهورية مالي.

وبلغ عدد المشاركين من البنات 47040 فتاة أي ما يمثل نسبة 51.01%.

وعلى مستوى ولاية اترارزه بلغ عدد المشاركين في المسابقة9442 تلميذا من ضمنهم 4880 بنتا موزعين على143 مركزا.

وأدى الوالي المساعد السيد محمد فال ولد محمد محمود صحبة حاكم روصو المساعد والسلطات الأمنية والعسكرية والطواقم التربوية زيارة تفقد واطلاع لعدد من مراكز الامتحان للتعرف على سير الامتحانات.

وأكد المدير الجهوي للتهذيب والتكوين المهني السيد محمدن ولد باب ولد حمدي في تصريح للمكتب الجهوي للوكالة الموريتانية للأنباء في روصو اتخاذ جميع التدابير الكفيلة بسير الامتحانات في ظروف طبيعية.

وفي تكانت بلغ عدد المرشحين 1943 تلميذا موزعين على 28 مركز امتحان، حيث بلغت نسبة المشاركة بالنسبة للبنات 4ر47%.

وقد قام والي تكانت السيد المختار ولد حند بجولة لبعض المراكز اطلع خلالها على سير ظروف العملية.

وحث المشرفين على الشفافية، مطالبا المشاركين بالتركيز خلال الامتحان متمنيا للجميع التوفيق والنجاح.

وأوضح المدير الجهوي للتعليم على مستوى الولاية السيد محمد الأمين ولد عبد الكريم أن العملية انطلقت في ظروف جيدة من خلال تكاتف جهود الجميع من إدارة وطاقم تربوي ولم تسجل حتى الآن أي مشاكل تعرقل ظروف العملية.

وعلى مستوى ولاية غورغول يشارك في هذه الامتحانات 7285 تلميذا تشكل البنات نسبة 39% من المترشحين يتوزعون على 79 مركزا .

وأدى والي الولاية يحيى ولد الشيخ محمد فال زيارة لبعض المراكز التي يجري فيها الامتحان حيث أطلع على أجواء المسابقة و استفسر عن مختلف جوانب التحضير والتنظيم و قدمت له شروح وافية حول الموضوع من طرف طواقم التأطير والرقابة ، كما زار مركز التكوين المهني بمدينة كيهيدي حيث تجرى فيه مسابقة لدخول السنة الأولى من المستوى الإعدادي في مواد التكوين المهني حيث أطلع على كل التدابير التي اتخذت لإجراء الامتحان في أحسن الظروف .

و أكد المدير الجهوي للتهذيب الوطني في الولاية محمد لمين ولد الولي في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أن الامتحانات تسير على أحسن ما يرام و أنه لم تسجل أي حالة غياب للطواقم التربوية و الرقابية المشرفة عليها و أن كل التدابير اللازمة اتخذت لتسير الأمور بانسيابية و سهولة .

وفي ولاية غيدي ماغه بلغ عدد المشاركين 6068 تلميذا من بينهم 48% من البنات يتوزعون على 85 مركزا .

و قام والي غيدي ماغه محمد ولد محمد لمين ولد بلعمش بزيارة لثلاثة مراكز بمدينة سيلبابي حيث اطلع على سير الأمور و استفسر الطاقم التربوي و الرقابي عن كل تفاصيل التحضير و الإشراف و أوصى بالتحلي بأقصى درجات الشفافية و الجدية و المثابرة لتحقيق الأهداف المنشودة .

وأشار المدير الجهوي للتهذيب الوطني بالولاية محمد ولد اطفيل في تصريح لمراسل الوكالة الموريتانية للأنباء أن الامتحانات تجرى في ظروف جيدة و أن جميع الطاقم يعمل بجد و إخلاص لأداء المهام الموكلة إليه و أن الأمور تسير على ما يرام ولم تسجل أي ملاحظات.

وعلى مستوى ولاية تيرس زمور بلغ عدد المترشحين 1705 من ضمنهم 414 من التعليم الخاص وتمثل نسبة البنات 51% من المترشحين موزعين على 13 مركزا، معظمها في ازويرات ومركزا واحدا بمقاطعة افديرك وآخر في بئر ام اكرين .

وأدى والي الولاية السيد اسلمو ولد سيدي زيارة لبعض مراكز الامتحان في المدرسة رقم (6) والمدرسة رقم (1) والثانوية الفنية.

وأوضح في تصريح لمندوب الوكالة الموريتانية للأنباء أن المسابقة انطلقت في ظروف جيدة وفي الوقت المحدد لها مع حضور الطاقم التربوي، مشيرا إلى أن هنالك مسابقة دخول سنة أولى اعدادية فنية وهي أول مرة تجرى في الولاية.

وفي ولاية لعصابه بلغ عدد المترشحين 7300 من بينهم 3751 من البنات موزعين على 93 مركزا على عموم الولاية .

وقام والي لعصابه السيد أمربيه رب ولد عابدين بزيارة تفقدية لمراكز الامتحان في مدينة كيفه للاطلاع عن قرب على سير الامتحان وأستفسر من التلاميذ عن مدى مطابقة مواد الامتحان للمقرر الدراسي و أعطى تعليماته للمراقبين بتوفير الأجواء المناسبة للمشاركين و الصرامة في الرقابة ضمانا لشفافية الامتحانات .

وفي ولاية لبراكنه بلغ عدد المترشحين 8727 من ضمنها 4610 بنتا أبنسبته 52.84%موزعين على 142مركزا في مقاطعات الولاية.

وقام والي الولاية السيد محمد الشيخ ولد اسويدي بزيارة تفقد واطلاع لبعض مراكز الامتحان تضمنت المدارس رقم 1-2-3- إضافة إلى مركز التكوين المهني بالاك للوقوف على سير عملية الامتحانات.

وأدلى الوالي بتصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أكد فيه أن الامتحانات تسير بطريقة جيدة ، مشيرا إلى أن الدولة وفرت كافة اللوازم اللوجستية والفنية من أجل ان تسيير عملية الامتحانات في ظروفها الطبيعية.

وعلى مستوى ولاية آدرار بلغ عدد المترشحين 2068 من بينهم1001 بنتا موزعين على 31 مركزا بالولاية.

وأدى الوالى المساعد السيد عبد الله بن محمد ناجم زيارة ميدانية لتفقد أجواء وظروف سير الامتحانات شملت عددا من مراكز الامتحانات في مقاطعة أطار. وأوضح المدير الجهوى للتهذيب والتكوين المهني السيد محمودى بن سيد عالي في تصريح لمندوب الوكالة الموريتانية للأنباء أن المسابقة طبعها الهدوء والانضباط والمسؤولية وحضور كافة المشرفين والمراقبين.

وعلى مستوى داخلت نواذيبو بلغ عدد المترشحين 3665 تشكل نسبة البنات منهم 52 في المائة موزعين على 16 مركزا في مدينة انواذيبو و 3 مراكز في مقاطعة الشامي ومركزا واحدا في مركز بولنوار الاداري.

وأدى الوالي السيد محمد ولد احمد سالم ولد محمد راره زيارة تفقد واطلاع لمراكز الامتحانات حيث إطمأن على الظروف التي تسير فيها الامتحانات واستمع إلى شروح مفصلة حول سير هذه المسابقة.

وعلى مستوى ولاية الحوض الغربي بلغ عدد المترشحين5540 موزعين على 64 مركز امتحانات وبلغت نسبة البنات من بينهم 52 في المائة.

وأدى والي الولاية السيد جلوعمرآمدو زيارة لبعض مراكز الامتحان حيث اطلع على سير الامتحانات والظروف التي تجري فيها وقدمت له شروح مفصلة حول الظروف التي تكتنف العملية .

وعلى مستوى ولاية الحوض الشرقي بلغ عدد المترشحين 6227 موزعين على 94 مركزا وبلغت نسبة البنات من بينهم 51 في المائة.

و أدى والي الولاية السيد الشيخ ولد عبد الله ولد أواه زيارة تفقد واطلاع لبعض مراكز الامتحانات حيث قدم له رؤساء المراكز شروحا مفصلة حول سير الامتحانات .

وفي ولاية اينشيري بلغ عدد المترشحين 524 متسابقا موزعين على 11 مركزا وبلغت نسبة البنات من بينهم 52 في المائة.

وادى والي الولاية السيد زايد الاذان ولد فال ام زيارة لبعض المراكز للاطلاع على الظروف التي تجري فيها الامتحانات كما قدمت له شروح حول الظروف التي تكتنف العملية.

آخر تحديث : 27/05/2019 19:23:01

موريتانيا 2009-2019: عشرية الإصلاحات البنيوية و الورشات الكبرى

الشعب

آخر عدد : 11741

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

عشرية الإصلاحات البنيوية والورشات الكبرى
تشكل الحملة الانتخابية لرئاسيات 2019 سابقة في تاريخ موريتانيا، ذلك أنها المرة الأولى التي يجري فيها التنافس

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية