نواكشوط ,  19/05/2019
نظمت وزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، الليلة البارحة بفضاء المعهد الموريتاني للبحث والتكوين في مجال الثقافة والتراث أمسية فنية ومديحية تحت شعار "ثقافتنا حصانة لنا من الغلو والتطرف".

وشمل برنامج الأمسية التي تدخل ضمن أنشطة الفضاءات الثقافية للموسم 2019 مدائح دينية تشيد بشمائل وأخلاق المبعوث رحمة للعالمين محمد صلى الله عليه وسلم في هذا الشهر العظيم.

وأكد الأمين العام لوزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الدكتور احمد ولد أباه ولد سيد احمد، في كلمة بالمناسبة أن القطاع قرر إطلاق هذه الفضاءات في هذا الشهر العظيم ليساهم في إحيائه بما ينفع الناس ويمكث في الأرض من خلال تناول مواضيع تعزز جذور اللحمة بين مكونات المجتمع وتبين أهمية تقوية أواصر القربى خاصة في هذا الموسم الرباني الذي تضاعف فيه الأعمال.

وأبرز أن صيانة وحفظ الثقافة والتراث في البلد شهدت في العشرية الأخيرة لفتة غير مسبوقة من القطاع بتوجيهات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، حيث أعيد الاعتبار إلى المدن القديمة التي عم إشعاعها الثقافي البلد وتجاوز حدوده إلى مشارق الأرض ومغاربها.

وقال إن القطاع يضع كل إمكاناته المادية والمعنوية لتفعيل ومواكبة كل الأنشطة التي تسعى الجمعيات والمنظمات الثقافية إلى تنظيمها لتحريك الساحة الثقافية، مثمنا التنوع الثقافي الذي هو مصدر ثراء لثقافتنا.

جرى افتتاح الأمسية بحضور عدد من أطر القطاع وجمهور من محبي المديح النبوي.
آخر تحديث : 19/05/2019 15:31:09

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11802

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية