انواذيبو ,  07/05/2019
تتواصل عملية الاحصاء الاداري ذي الطابع الانتخابي التي انطلقت في ٢٤ من الشهر الماضي،على عموم التراب الوطني وسط انسيابية وفاعلية مكنت من رفع نسبة المسجلين على اللائحة الانتخابية.

فعلى مستوى داخلت نواذيبو،أكد المنسق الجهوي للجنة الوطنية المستقلة للانتخابات على مستوى الولاية السيد محمد ولد حبيب ان العملية تتواصل بشكل سلسل على مستوى جميع اللجان المحلية والمقاطعية بالولاية، وسط إقبال كبير خاصة في الوسط الحضري.

وأضاف في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء ان الاحصاء الاداري ذي الطابع الانتخابي يعتبر فرصة للذين لم يستطيعوا التسجيل خلال الاحصاء الماضي بسبب عدم وصولهم للسن القانونية كما يعد ايضا فرصة أمام الراغبين في تغيير أماكن تصويتهم إلى أماكن أخرى.

واوضح المنسق ان هذه العملية شهدت اقبالا كبيرا مقارنة مع الولايات الأخرى حيث بلغ عدد المسجلين حتى الآن أزيد من ثلاثة آلاف ناخب على مستوى الولاية.

واشار إلى ان العلمية ينفذها المكتب الوطني للإحصاء في إطار اتفاق مع اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات حيث قام بتجنيد عشرة عدادين اضافة إلى طواقمه الثابتة من عدادين ومكونين ومشرفين فيما قامت اللجنة بتشكيل لجان على مستوى المراكز الادارية والمقاطعات من اجل متابعة هذه العملية ومراقبتها اضافة إلى توفير الأجهزة الضرورية.

وأكد منسق اللجنة الجهوية المستقلة للانتخابات ان العملية تسير بشكل سلس ودون مشاكل مبرزا ان جميع الوسائل اللوجستية والبشرية الضرورية لتغطية وتنفيذ هذه العملية قد تم توفيرها .

وتتكون ولاية داخلت انواذيبو من مقاطعتين هما مقاطعة انواذيبو ومقاطعة الشامي وأربعة مراكز ادارية هي بولنوار وانوامغار وإنال واتميمشات.
آخر تحديث : 07/05/2019 14:21:53

الشعب

آخر عدد : 11783

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية