نواكشوط,  04/05/2019
انطلقت اليوم السبت في نواكشوط اعمال ندوة حول أنجع الطرق لمواصلة التعليم دون انقطاع تحت شعار "توقف عن إلقاء اللوم على الآخر التعليم مسؤولية مشتركة"، منظمة بالتعاون بين اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم ومركز الدراسات والابحاث التربوية.

وتم خلال الندوة مناقشة الموضوع من طرف أساتذة ومعلمين وباحثين وأصحاب تجارب وفاعلين مدنيين ناشطين في هذا المجال كما تم تقديم عرض عن واقع التعليم ومقارنة ماضيه بحاضره وآفاق مستقبله ودور الأطراف (المعلم والأسرة وآباء التلاميذ والنقابات) في تصحيح أوضاع التعليم .

واكد الامين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم الدكتور اسماعيل ولد شعيب أن هذه الندوة تعالج موضوعا ظل في أولويات برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، حيث أعطى توجيهاته للقائمين على القطاع لبذل الغالي والنفيس في تحسين اوضاع التعليم الذي هو حجر الزاوية في القضاء على الفوارق الاجتماعية.

واضاف أن اللجنة تشد على يد المركز من أجل مواصلة تنظيم هذا النوع من اللقاءات التي ستساهم في خلق وعي مدني بضرورة مشاركة الجميع في تطوير المناهج المدرسية وزيادة خبرات المعلم الذي هو المرتكز في الرفع من مستوى التعليم.

وأوضح مدير مركز الدراسات والابحاث التربوية السيد الشيخ ولد معط الله أن هذه الندوة تهدف إلى نقاش مستفيض بين الأطراف المعنية بمتابعة التعليم في تحسين أدائه كما وكيفا.

.وأكد على ضرورة تكاتف جهود الجميع ليساهم كل من موقعه في عملية إصلاح التعليم الذي تسعى السلطات العليا إلى بلوغه.
آخر تحديث : 04/05/2019 22:15:35

الشعب

آخر عدد : 11783

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية