نواكشوط,  27/04/2019
خلدت بلادنا اليوم الأحد في نواكشوط على غرار جميع دول العالم اليوم العالمي للصحة والسلامة المهنية الذي يصادف 28 ابريل من كل سنة تحت شعار" الصحة والسلامة ومستقبل العمل ".

وتميز تخليد هذا اليوم بعرض قدمه اخصائي طب الشغل الدكتور محمد فال ولد الحسين ، تمحور حول إبراز أهمية الأجهزة الحديثة في مراقبة صحة وسلامة العامل أثناء أدائه لعمله في الورشات، مبينا أن المكتب الوطني لطب الشغل استورد هذه الأجهزة للمساهمة في تحسين الأوضاع الصحية للعمال.

وأكد الأمين العام لوزارة الوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الإدارة السيد احمد ولد محمد محمود ولد الديه في كلمة بالمناسبة أن تخليد هذا اليوم أصبح تقليدا دوليا منذ اعتماده من طرف منظمة العمل الدولية سنة 2003، مما يجعل تخليده في بلدنا يكتسي أهمية كبيرة بطابعه الاستشرافي لمستقبل العمل من جهة وتزامنه هذه السنة مع الذكرى المأوية لإنشاء منظمة العمل الدولية سنة 1919.

واضاف أن اهتمام القطاع بتخليد هذا اليوم منذ سنة 2006 يسعى من خلاله إلى التركيز على الوقاية من حوادث العمل والمحافظة على السلامة والصحة المهنية الذي حظي بالأولوية في العشرية الأخيرة من طرف فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز حيث أعطى تعليماته ببذل الجهود لترقية المصادر البشرية.

واضاف أن قطاع الوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الإدارة يعتبر العمل الآمن والصحي ، مرتكزا أساسيا للتنمية وهو ما يسمى الى جعله واقعا يعيشه العامل داخل مؤسسته ،حيث كلف المكتب الوطني لطب الشغل بتجسيد ذلك على أرض الواقع والذي تم توضيحه في النصوص القانونية المتعلقة بالصحة والسلامة المهنية .

ويشارك في تخليد هذا اليوم التحسيسي حول الصحة والسلامة المهنية أرباب العمل والنقابات المهنية .

وجرى افتتاح التظاهرة المخلدة لهذا اليوم بحضور الأمين العام لوزارة الصحة وكالة السيد احمد جدو ولد الزين وعدد من أطر قطاع الوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الإدارة .

آخر تحديث : 28/04/2019 13:47:47

الشعب

آخر عدد : 11720

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية