نواكشوط ,  27/04/2019
انطلقت اليوم السبت في نواكشوط أشغال مؤتمر حول السياسات الحزبية و مشاركة المرأة في مواقع القرار، منظم من طرف شبكة البرلمانيات العربيات (رائدات) بالتعاون مع "مركز محيط للتنمية وقضايا المرأة و السلم "و "منظمة مربيات موريتانيا".

ويهدف هذا المؤتمر الذي يدوم يوما واحدا إلى حشد الدعم الشعبي و الرسمي لضرورة تجسيد المناصفة بين الجنسين في اللجان القيادية للاحزاب، كسبيل للترشيح للهيآت الإنتخابية و التعيين في الوظائف التنفيذية و متابعة مدى تطبيق موريتانيا للهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة و تمكين المرأة اقتصاديا و سياسيا و كذا الخروج بورقة في الموضوع متفق عليها ليعتمدها القائمون على الشأن العام.

واستعرضت السيدة مغلاها بنت الليلي مكلفة بمهمة في وزارة الثقافة و الصناعة التقليدية و العلاقات مع البرلمان في كلمة بالمناسبة بعض الإنجازات التي تحققت لفائدة المرأة خلال السنوات القليلة الماضية كمشاركتها الفعالة في شتى مناحي الحياة السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الادارية .

و بدورها أشادت السيدة اسمهان بن قسميه عضو المكتب التنفيذي لشبكة "رائدات" ممثلة الشبكة لدى المؤتمر، بالجهود التي تبذلها المرأة الموريتانية من أجل بلوغ أهداف الشبكة و بالدعم و المؤازرة الذي تقدمه الحكومة الموريتانية للمرأة سبيلا إلى النهوض بها و تجسيدا للمساواة مع الرجل.

ومن جهتها أكدت الدكتورة البتول عبد الحي رئيسة فرع الشبكة في موريتانيا أن ما تريده الشبكة اليوم هو تهيئة المرأة لتكون قادرة على أن تربي الولد و البنت على أفكار تناسب حاجات بناء مجتمع متصالح مع نفسه يستطيع مسايرة المرحلة التي يعيشها فكريا و علميا و اقتصاديا و حضاريا.

و أضافت أن النساء في الشبكة وفاء منهن لمن تعبوا من أجل رفعة موريتانيا و لمصلحة المواطن الموريتاني و العربي, يحاولن فعل كل ما من شأنه تحسين أداءالإنسان رجلا كان أو إمرأة , مؤكدة أن الهوة التاريخية الكبيرة بينهما في تراكم الخبرة و الممارسة هو مايد فعهن للتركيز على عنصر المرأة أكثر على حد تعبيرها.

وحضر انطلاقة أعمال المؤتمر المستشار المكلف بالاتصال بوزارة الشؤون الاجتماعية و الطفولة و الأسرة السيد سيدي ولد بياده وعدد من الوزراء السابقين و البرلمانيين.
آخر تحديث : 27/04/2019 16:40:50

الشعب

آخر عدد : 11783

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية