نواكشوط,  19/04/2019
عقدت الجمعية الطبية لجراحي المسالك البولية اليوم الجمعة بنواكشوط مؤتمرها الأول لجراحي المسالك البولية في شمال افريقيا ودول الساحل بحضور ممثلين من تونس ومالي وساحل العاج والمغرب وبوركينافاسو.

ويهدف المؤتمر الذي يتواصل لمدة يومين إلى تبادل التجارب والمستجدات العلمية في مجال جراحة الكلى والمسالك البولية مع التركيز على مشروع زرع الكلى ومستقبله في موريتانيا وتطوير الجراحات التنظيرية في مجال سرطانات المثانة والنواسير البولية الولادية في موريتانيا.

وأوضح الأمين العام لوزارة الصحة السيد احمد سالم ولد بوهد في كلمة بالمناسبة أن هذا المؤتمر العلمي الهام يعكس تنظيمه الرغبة في تطوير هذا المجال الحيوي من التخصصات الطبية كما سيعالج مواضيع وبحوثا علمية دقيقة ذات الأولوية في بلادنا .

وبين في هذا الصدد العناية التي يوليها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للبحث العلمي وتنمية المصادر البشرية باعتبارها أولوية جعلت منها الحكومة محورا أساسيا في الإستراتيجية الوطنية لتنمية قطاع الصحة لسنة(2017_2020 ) والتي يعمل قطاع الصحة جاهدا من اجل تنفيذها.

وبدوره أبرز رئيس الجمعية الطبية لجراحي المسالك البولية لبروفسير دب سالم النعمان أن جراحة الكلى والمسالك البولية يشكل اختصاصا من أهم الاختصاصات الطبية الجراحية, مبينا تطور هذا الاختصاص في موريتانيا والمراحل المختلفة التي مر بها ومدى التقدم الحاصل الآن في هذا المجال كجراحة المنظار وإدخال الليزر وأجهزة تفتيت الحصيات البولية.

و أضاف أن هذه الجراحة بدأت تتميز وتأخذ هويتها حيث شملت جراحة المنظار لمعالجة أورام البوستات وأورام المثانة وأمراضا أخرى، معتبرا أن إنشاء المركز الوطني للانكولوجيا خلال السنوات الأخيرة ساهم وبشكل فعال في تحسين أداء الجراحة البولية عن طريق ما يحتويه من معالجات إشعاعية وكيميائية.

وحضر المؤتمر المفتش العام لوزارة الصحة البروفسير أباي ولد أمخيطرات.

آخر تحديث : 19/04/2019 15:03:04

الشعب

آخر عدد : 11762

موريتانيا 2009-2019: عشرية الإصلاحات البنيوية و الورشات الكبرى

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

عشرية الإصلاحات البنيوية والورشات الكبرى
تشكل الحملة الانتخابية لرئاسيات 2019 سابقة في تاريخ موريتانيا، ذلك أنها المرة الأولى التي يجري فيها التنافس

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية