نواكشوط,  01/03/2019
اختتمت اليوم الجمعة في نواكشوط أعمال دورة تكوينية حول تحسين خبرات 50 إطارا من الموظفين الإداريين والماليين من وزارتي الداخلية واللامركزية والاقتصاد والمالية في مجال التسيير المالي والإداري.

وتميز حفل الاختتام بتوزيع شهادات تقديرية على المشاركين الذين استفادوا من هذه الدورة المنظمة من طرف المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء بالتعاون مع المعهد الاسباني للدراسات المالية.

وأكد الأمين العام لوزارة الاقتصاد والمالية السيد محمد ولد أحمد عيده في كلمة بالمناسبة أن الدورة سعت إلى تحسين خبرات بعض الموظفين في وزارتي الداخلية واللامركزية والاقتصاد والمالية.

وأضاف أن هذه الدورة تترجم علاقات التعاون المتميزة التي تربط موريتانيا بالمملكة الاسبانية ، موضحا أن هذه العلاقات تعمل على تنفيذها الحكومة الموريتانية بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز من خلال تعليماته الرامية إلى الرفع من قدرات ومهارات الموظف العمومي الموريتاني.

وثمن ما قام به المعهد الاسباني للدراسات المالية من جهود، الأمر الذي ساعد في تنظيم الدورة بنجاح، شاكرا الخبراء والمؤطرين على دورهم القيم ، داعيا المشاركين إلى تطبيق المعلومات المكتسبة لتقريب الخدمات من المواطن الذي هو الهدف المنشود.

من جانبه أعرب السفير الاسباني المعتمد في موريتانيا السيد خوسيه اكناسيوسانتوس اكوادو
عن تقديره للظروف الايجابية التي احتضنت فيها موريتانيا الدورة التي هي من بين دورات أخرى ستسعى المملكة الاسبانية بالتعاون مع المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء على تنظيمها لتحسين أداء الموظف الموريتاني ، مذكرا بأن التعاون بين البلدين الصديقين يشمل مجالات أخرى .

وجرى اختتام الدورة بحضور الأمين العام لوزارة الوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الإدارة السيد أحمد ولد محمد محمود ولد الديه والمدير العام للمدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء والمدير العام للمعهد الاسباني للدراسات المالية.

آخر تحديث : 01/03/2019 16:07:34

الشعب

آخر عدد : 11681

فيديو

العملات

20/03/2019 12:34
الشراءالبيع
الدولار36.3036.66
اليورو41.2241.63

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية