نواكشوط,  17/02/2019
بدأت مساء اليوم الأحد في نواكشوط أعمال ندوة حول أهمية الدمج المدرسي لأطفال التوحد، منظمة من طرف جمعية "متحدون من أجلهم".

و تهدف هذه الندوة التي تدوم يوما واحدا إلى تقديم نبذة تعريفية للمجتمع عن مرض التوحد و أعراضه و طمأنة الأهالي بأنه مرض غير معد، إضافة إلى العمل على دمج المصابين به في المجتمع و ضرورة احتضانهم.

و أوضح المستشار الإعلامي بوزارة الشؤون الاجتماعية و الطفولة والأسرة الدكتور سيدي ولد بياده، في كلمة بالمناسبة أن العشرية الاخيرة شهدت قفزة نوعية في مجال تحسين أوضاع الأشخاص ذوي الإعاقة ودعمهم ومؤازرتهم وتشغيلهم تطبيقا للبرنامج المجتمعي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز .

وأضاف أن قطاع الشؤون الاجتماعية عمد خلال السنوات الأخيرة على حماية و رعاية و إنصاف الأشخاص ذوي الإعاقة بجميع مكوناتهم، حيث تم في هذا الاطار إنشاء مركز مخصص لاطفال التوحد، مؤكدا دعم ومباركة الوزارة لمختلف الجهود الرامية للنهوض بهذه الفئة.

وبدورها أكدت رئيسة الجمعية السيدة أمنة بنت بان أم، أن هدف الجمعية يتمثل في العمل على التخفيف من معاناة أسر أطفال التوحد من خلال مساعدتهم في العلاج والتأهيل بغية الحد من هذا المرض .
آخر تحديث : 17/02/2019 19:47:20

الشعب

آخر عدد : 1124

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية