نواكشوط,  15/02/2019
نظم فرع اتحاد الصحافة الفرنكوفونية بموريتانيا اليوم الجمعة في نواكشوط يوما تحسيسيا لإبراز أهمية الكشف المبكر للأمراض السرطانية، تحت شعار " الكشف المبكر والرياضة ممارسات جيدة لمكافحة السرطان".

وشمل برنامج اليوم التحسيسي استعراض مواضيع تتعلق بطرق الوقاية المبكرة من هذا المرض وانجع وسيلة لمكافحته.

وشارك في إثراء نقاش المواضيع المدرجة لفيف من الصحفيين من مختلف وسائل الإعلام العمومية والخصوصية.

وأبرز المستشار المكلف بالاتصال في وزارة الثقافةو الصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، السيد محمد ولد خيار، في كلمة بالمناسبة، أهمية الدور الذي يلعبه الإعلام في عملية تنمية وتطور المجتمعات و الدول.

وأستعرض بعض الانجازات التي تحققت في هذا المجال كتحرير الفضاء السمعي البصري واعتماد صندوق لتقديم الدعم المادي للصحافة، مشيرا في هذا الإطار إلى الاهتمام الذي يوليه فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، لهذا القطاع.

و أشار إلى أهمية هذا اليوم التحسيسي، الذي يبرز أهمية تركيز الإعلام على توعية المجتمع وتحسيسه حول مختلف القضايا وخاصة القضايا الصحية المتعلقة بأمراض خطيرة وذلك من خلال التوجيه والارشاد.

وبدورها أشادت رئيسة فرع اتحاد الصحافة الفرنكوفونية في موريتانيا السيد ماريا لاجئ اتراورى بالدعم الذي قدمته وزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان لتنظيم هذا النشاط الذي يركز على التعبئة والتحسيس حول اكثر الأمراض خطورة على المجتمع بشكل عام وعلى النساء والأطفال على وجه الخصوص.

جرى افتتاح النشاط بحضور نقيب الصحفيين السيد محمد سالم ولد الداه.

آخر تحديث : 15/02/2019 13:09:32

الشعب

آخر عدد : 11681

فيديو

العملات

20/03/2019 12:34
الشراءالبيع
الدولار36.3036.66
اليورو41.2241.63

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية