نواكشوط,  31/01/2019
صادقت الجمعية الوطنية خلال جلسة علنية عقدتها اليوم الخميس برئاسة السيد بيجل ولد هميد، النائب الأول لرئيس الجمعية، على مشروع قانون يتعلق بالبرنامج التعاقدي بين الدولة الموريتانية والشركة الوطنية للاستصلاح الزراعي والأشغال للفترة 2019-2021.

ويضم مشروع القانون 35 مادة توضح الأطراف المتعاقدة وهدف البرنامج التعاقدي وفترته الزمنية، والمهام الموكلة إلى الشركة الوطنية للاستصلاح الزراعي والأشغال في إطار تنفيذ البرنامج وكذلك التزامات كل من هذه الشركة و الدولة في هذا الإطار، وآلية متابعة وتقييم تنفيذ البرنامج.

وأوضحت وزيرة التنمية الريفية، السيدة لمينه بنت القطب ولد أمم، في عرضها أمام السادة النواب، أن الشركة الوطنية للاستصلاح الزراعي والأشغال تم إنشاؤها سنة 2009 لتساهم في تنفيذ السياسات العمومية في مجال الاستصلاحات المائية- الزراعية والرعوية.

وأضافت أن إبرام هذا البرنامج التعاقدي بين الدولة الموريتانية والشركة يأتي لتنفيذ الأشغال التي تمت برمجتها على مستوى قطاعي التنمية الريفية والبيئة، والتنمية المستدامة على مدى ثلاث سنوات (2019-2021) بمبلغ ستمائة وواحد وعشرين مليونا ومائة وواحد وخمسين ألفا وأربع مائة وثمانية أواق جديدة (621.151.408).

وقالت إن هذا البرنامج التعاقدي الذي يغطي كلفة الأشغال الخاصة بالمجال الزراعي، وتلك المتعلقة بالطرق الواقية من الحرائق ممول بالكامل من ميزانية الدولة، مشيرة إلى أن تنفيذه سيتم تحت الإشراف الفني والمتابعة من طرف القطاعات الحكومية المعنية.

وأشارت وزيرة التنمية الريفية إلى أن برمجة المشاريع التي ستستفيد من التمويلات تتم بعد تقديم الطلبات على المستوى الجهوي، ومصادقة اللجان التنموية الجهوية عليها طبقا للمعايير، حيث تقوم الوزارة بعد ذلك بإرسال لجان للتأكد من مطابقة المشاريع للمعايير، لتتم البرمجة على ضوء ذلك وفق قدرات القطاع.

وذكرت بأن الشركة تمكنت خلال السنوات الثلاث الأخيرة (2016-2018) من تحسين أدائها من خلال توفير المعدات، وإعداد تصاميم فنية تلاءم متطلبات الاستصلاحات المائية-الزراعية، والعمل على التحسين من جودة الإصلاحات المقام بها.

وقالت إن الشركة ستقوم في إطار هذا البرنامج التعاقدي بشق وتنظيف وتعميق المحاور المائية، والاستصلاحات المائية- الزراعية، وأشغال فك العزلة عن مناطق الإنتاج، و صيانة قناة آفطوط الساحلي، وبناء وإعادة تأهيل السدود، وإقامة العتبات والحواجز الرملية، و أشغال إنجاز وإعادة تأهيل الطرق الواقية من الحرائق.

وعبر السادة النواب في مداخلاتهم عن أهمية البرامج الموجهة للمجال الزراعي، وحاجة المواطنين إلى الإسراع في تنفيذها معتبرين أن هذا الاتفاق يستجيب لتطلعات المهتمين بالمجال إذا تم تنفيذه بشكل جيد.

وطالبوا بالعمل على تعزيز أداء هذه الشركة من خلال تفادي الأخطاء المسجلة في تجربتها الماضية، مشيرين إلى أهمية اعتماد مكاتب دراسات مستقلة لمتابعة ورقابة أعمالها.

و لفت السادة النواب الانتباه إلى أهمية إعطاء الاهتمام اللازم لزيادة الإنتاج الوطني من الخضروات و العمل على تكوين الكادر البشري المؤهل في المجال الزراعي.
آخر تحديث : 31/01/2019 19:19:44

موريتانيا 2009-2019: عشرية الإصلاحات البنيوية و الورشات الكبرى

الشعب

آخر عدد : 11761

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

عشرية الإصلاحات البنيوية والورشات الكبرى
تشكل الحملة الانتخابية لرئاسيات 2019 سابقة في تاريخ موريتانيا، ذلك أنها المرة الأولى التي يجري فيها التنافس

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية