نواذيبو,  21/01/2019
أشرف فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، اليوم الاثنين بمدينة نواذيبو على تدشين المرحلة الأولى من مشروع محطة لتحلية ماء البحر في المدينة.

واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله إلى المحطة من طرف وزير المياه والصرف الصحي، السيد إسلم ولد سيد المختار ولد لحبيب.

واستمع رئيس الجمهورية إلى شروح مفصلة من طرف القائمين على تنفيذ هذا المشروع حول مكوناته وأهدافه الإستراتيجية ودوره في تعزيز القدرة الإنتاجية لمدينة نواذيبو وتعزيز نفاذ السكان إلى خدمات الماء الصالح للشرب.

وأوضح وزير المياه والصرف الصحي، في كلمة بالمناسبة، أن محطة تحلية المياه في نواذيبو الذي يشرف رئيس الجمهورية على تدشين مرحلتها الأولى اليوم تهدف لزيادة الطاقة الإنتاجية من الماء الصالح للشرب ب 15 ألف متر مكعب لليوم في هذه المدينة، بكلفة مالية قدرها 630 مليون أوقية جديدة على حساب ميزانية الدولة الموريتانية، مشيرا إلى اكتمال الأشغال في المرحلة الأولى من هذا المشروع مما مكن من توفير 5000 متر مكعب من المياه الصالحة للشرب.

وأشار إلى حرص رئيس الجمهورية على توفير مختلف الاحتياجات الأساسية للمواطنين، مبرزا في هذا الإطار حجم الانجازات في البنية التحتية خلال العشرية الأخيرة.

واستعرض وزير المياه والصرف الصحي الانجازات الكبيرة التي شهدها القطاع خلال السنوات الماضية والتي ساهمت بشكل كبير في توفير المياه الصالحة للشرب، مبرزا في هذا الإطار المشاريع الهيكلية التي تم إنجازها كمشروع اظهر وآفطوط الساحلي وآفطوط الشرقي.

وقال إن قطاع المياه والصرف الصحي استفاد من استثمارات ضخمة بلغت 27 مليارا أوقية جديدة خصصت لتنفيذ مشاريع هيكلية كبرى مكنت من انجاز ما يزيد على 11100 شبكة مائية و650 بئرا مجهزة لصالح ما يربو على مليون ومائتي ألف نسمة لترتفع نسبة الولوج إلى الماء الصالح للشرب في الوسطين الحضري والريفي من 44 في المائة سنة 2008 إلى ما يقارب 80 في المائة سنة 2018، كما ارتفعت خلال نفس الفترة نسبة تغطية خدمات الصرف الصحي من 20 قي المائة إلى 56 في المائة.

وبدوره ثمن عمدة بلدية نواذيبو، السيد القاسم ولد بلالي، باسم سكان المدينة هذا الانجاز المهم الذي سيمكن من توفير 500 متر مكعب يوميا مما سيساهم في سد النقص الحاصل في المياه الصالحة للشرب على مستوى هذه المدينة.

وستمكن هذه المرحلة الأولى من هذا المشروع من تعزيز منظومة إنتاج الماء في نواذيبو بزيادة قدرها 5000 متر مكعب يوميا، ضمن مشروع تصل طاقته الإنتاجية بعد اكتمال مراحله الثلاث إلى 15000 متر مكعب لليوم منجز بكلفة مالية قدرها 630 مليون أوقية جديدة على ميزانية الدولة الموريتانية.

وشملت الأشغال المنفذة في إطار المكونة الأولى من هذا المشروع حفر وتجهيز وربط تسعة آبار تتراوح القدرة الإنتاجية لكل واحد منها مابين 60-70 متر مكعب للساعة، وبناء وتجهيز محطة لتحلية ماء البحر و اقتناء ومد حوالي 24 كلم من الأنابيب بقطر 400 مم لجلب وشفط المياه. كما تتضمن هذه الأشغال بناء وتجهيز خزانات من الخرسانة المسلحة إضافة إلى بناء وتجهيز محطتين للضخ تبلغ سعة أولاهما 210 متر مكعب للساعة والثانية 350 متر مكعب للساعة كما سيتم ربط المحطة بشبكة الكهرباء بمحولات سعتها الإجمالية 3 ميغاوات وتشييد مبنى لاستغلال المحطة.

حضر التدشين والي الولاية ورئيس سلطة منطقة نواذيبو الحرة والوفد المرافق لرئيس الجمهورية والشخصيات المدنية والعسكرية في الولاية.
آخر تحديث : 21/01/2019 12:42:13

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11802

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية