أطار,  20/01/2019
يقاس تقدم الشعوب والأمم بدرجة الوعي والثقافة ومدى تأثيرها في التفاعل الحضاري وتأثرها بروافد مختلف إبداعات الفكر الانسانى في عالمنا الحاضر الذي تهيمن عليه صبغة العولمة وتنفث حمم بركان تشعبها في مختلف فضاءاته وتعصف بتياراتها الجارفة أساس قيم وتقاليد لا تواكب روح العصر المفعمة بالتحدي

وقد أدركت السلطات العليا في البلد حجم المخاطر الناجمة عن التخلف عن ركب الحضارة فيممت وجهها شطر إصلاح المنظومة التربوية والتعليم باعتباره نقطة الارتكاز في الحفاظ على الهوية والحصن من الاستلاب والضمان الأوحد لموائمة المخرجات مع متطلبات الحداثة ومسار التطور.

وشهدت العشرية الأخيرة طفرة نوعية وانجازات غير مسبوقة من اجل الرفع من المستويات وفق استراتجية وطنية متعددة الأبعاد هدفها الحصول على تعليم نوعي في المدارس الجمهورية النظامية واعداد الكادر البشرى لتحمل المسؤولية حيث تم انشاء العديد من البنى التحتية التربوية وبرامج التكوين وتشجيع المنافسة من خلال ثانويات الامتياز و المسابقات الوطنية والدولية.

ونالت ولاية ادوار على غرار مثيلاتها من ولايات الوطن قسطا وافرا من الاصلاحات وتشييد البنى التحتية المدرسية حيث يوضح المدير الجهوي للتهذيب الوطني السيد محمودى بن سيد عالى ان الخريطة المدرسية في التعليم الأساسي تتكون من 109 مدارس ابتدائية من بينها 06 مدارس خصوصية خمسون 50 منها في مقاطعة أطار و37 في مقاطعة اوجفت و15 في مقاطعة شنقيط و07 فى مقاطعة وادان.

وأضاف أن عدد تلامذة التعليم الأساسي فى الولاية يصل إلى 14370 تلميذا من بينهم 7191 بنتا موزعين على 474 قسما تربويا و444 حجرة دراسية 333 فيما يبلغ عدد المؤطرين في التعليم الاساسي 333 معلما من بينهم عقدويون.

وعلى مستوى التعليم الثانوي توجد في الولاية 20 مؤسسة عمومية و04 مؤسسات خصوصية يرتادها 5450 تلميذا من بينهم 2598 بنتا موزعين على 142 قسما تربويا و124 حجرة دراسية و يؤطرهم 180 استاذا بمن فيهم العقدويون ومديرو الدروس والمراقبون العامون .

واستعرض المدير الجهوي للتهذيب جهود الإدارة الجهوية فى التجاوب مع الإستراتجية الوطنية للحصول على مدرسة جمهورية متكاملة يتم من خلالها الحصول على تعليم نموذجي وتعزيز اللحمة الوطنية على خلاف المدرسة الأحادية.

ومن أهم الوسائل المتبعة للوصول إلى المدرسة المكتملة يضيف السيد المدير الجهوى انتهاج سياسة التجميع حيث تم تجميع مدارس ( تاضريصه ولعوينه وتيمنيت واسبتيه والمداح والدنبجه وتنتمدج ولميلح وامحيرث والبهكه وسكليل واظليعة ولكصير والظايه) معتبرا ان التجميع مفيد لتحسين مستويات التلاميذ والتعليم القاعدي.

وأضاف انه تم تأهيل وتنظيم التعليم الخاص من خلال توفير قاعدة بيانات صحيحة وتوفير الأرقام الوطنية لكافة منتسبيه فضلا الطفرة التى شهدها القطاع من حيث البنى التحتية على مستوى التعليم الاساسي حيث تم بناء مدارس جديدة فى (ترون وافريقيا واركيبه واوجفت 2 ) وبناء العديد من الفصول فى( البيظ واطار1 واطار7 واطار4 واطار2 وكنوال والزيره والعين الصفره).

واشار الى ان الدولة ونظرا لتسرب البنات قامت على مستوى التعليم الثانوى بفتح مؤسسات فى (شوم والعين لصفره وامدير وترون ولكصير وامباركه واعماره) وثانوية للامتياز اضافة الى التوسعة الجديدة لاعدادية امباركه واعماره حيث تم تشييدها وتجهيزها بالطاولات واللوازم المدرسية.

وبخصوص الكتاب ا لمدرسي اوضح المدير الجهوي انه تم تزويد جميع الأكشاك بالكتب المدرسية فى جميع المقاطعات كما تمت مراجعة البرامج الدراسية على المستوين الأساسي والثانوي وكذا التوقيت الاسبوعى وتحسين ضارب التربية الإسلامية كما تم افتتاح ثانويات نموذجية فى كيهيدى شاركت فيها الولاية بعشرة تلاميذ فى مستويات السنة الخامسة والسادسة اضافة الى تحسين الامتحانات الوطنية حيث اتخذت التدابير وتحسنت علاوات التصحيح والرقابة.

وقال إن ولاية ادرار شاركت فى المسابقات الوطنية لتحظى بجوائز فخامة رئيس الجمهورية واولمبياد العلوم ورالى العلوم إضافة إلى مشروع تحدى القراءة العربية حيث حصلت وحصلت في هذا الإطار على الجائزة الرابعة من جوائز رئيس الجمهورية والرتبة الخامسة فى رالى العلوم والرتبة الاولى فى الرياضيات على مستوى قطب الشمال والجائزة الثانية للتاطير فى تحدى القراءة العربية والرتبة الثالثة فى مسابقة الماسية كما حصلت على الرتبة الثامنة من العشر الاوائل الممثلين لموريتانيا فى دبي.

وأضاف انه تم على المستوى الجهوى استحداث رالي المعرفة الذى تتنافس فيه 12 مؤسسة من التعليم الثانوي يجري تكريمهم فى حفل خاص تحت اشراف والى الولاية فى مجالات الرياضيات والعلوم والفرنسية والتربية الإسلامية

وابرز المدير الجهوى ان الولاية حصلت على الرتبة الثانية وطنيا فى مسابقة دخول السنة الأولى إعدادية كما احرزت نسبة نجاح عالية في الباكلوريا حيث فاقت النسبة الوطنية.

وقال ان الادارة الجهوية قامت بقديم دروس تقوية للمشاركين فى المسابقات الوطنية كما قامت بتوزيع المعدات المدرسية المقدمة من طرف مشروع التهذيب الى 9 مدارس اضافة الى تنظيمها انشطة ثقافية ورياضية ومحاضرات وندوات وتفعيلها للنوادى المدرسية على مستوى المؤسسات التعليمية.

وعلى الرغم من جهود الدولة وانجازاتها المشهودة لاتزال هناك بعض الصعوبات والمشاكل التى تعوق انسيابية وشمولية العملية التربوية والتى من اهمها حسب المدير الجهوي فوضوية الخريطة المدرسية الناجمة عن التقري الفوضوي وغياب الوعي لدى الكثير من أباء لتلاميذ وانعدام الكفالات المدرسية للمنحدرين من الأوساط الهشة والفقيرة ونقص المصادر البشرية والحجرات المدرسية ونقص عمال الدعم والمؤطرين والحراس ونقص الاجهزة المعلوماتية والمكتبية والطاولات، والامكانات المادية واللوجستية لدى الادارة الجهوية،مؤكدا على ضرورة بناء اعداديات (تيارت وامحيرث والمعدن وتنلبه وكنوال التي توجد الان في مباني مؤجرة .

وفى معرض حديثه عن العراقيل والمشاكل المطروحة اوضح المدير الجهوى ان ثانوية اطار لم تعد آمنة مطالبا بترميم 31 قاعة فيها وبناء حائط جديد لها ، كما طالب المدير الجهوي بالقضاء على النواقص والتكوين المستمر للطواقم التربوية وايجاد الفضاءات الرياضية فى المؤسسات التعليمية.

وأوضح أن الآفاق والأهداف المنشودة تتمثل فى تعليم نوعى يرفع تحديات المستقبل وخلق كادر بشري مؤهل للقيام بمسؤولياته واستقطاب الأعداد المتزايدة الراغبة في التعليم في مؤسسات وطنية مكتملة.

وثمن مدير مدرسة اطار04 التي بدأت مشوارها التعليمى 1952 السيد محمد الأمين بن عالي ما تحقق للتعليم على مستوى البنى لتحتية والتاطير والبرامج مستعرضا بعض المشاكل المطروحة والتي من أهمها التحويلات خلال السنة الدراسية ونقص التكوين.

وأكد مدير ثانوية أطار السيد عبد الله بن ادويك أن الثانوية التي انشات اكتوبر1960 والتى يرتادها1682 تلميذا لاتعانى من نقص فى الاساتذة شاكرا دعم السلطات المحلية والتربوية ومشيدا بدور رابطة خريجي ثانوية أطار في تنظيم الحفل السنوي على شرف المتفوقين ومنح كل منهم جائزة 100000 اوقية قديمة فى الباكلوريا بشعبها الثلاث وختم الدروس الإعدادية إضافة إلى إسهامها في توفير سلسلة تمارين والتكفل بدفع المساعدات الإضافية وترميم المراحيض وتوسعة شبكة المياه داخل المؤسسة

وأكد السيد المدير على ضرورة العناية بالثانوية لمواصلة العطاء والإشعاع العلمي المميز

وبدوره أكد السيد الحضرامى بن اعبيدنا رئيس المكتب الجهوي لرابطات أباء التلاميذ على دور الآباء فى متابعة الأبناء وحل المشاكل المطروحة لهم مبرزا أن المنظومة التربوية تعانى من مشاكل التحويلات أثناء العام الدراسي وعدم توفر المعلمين في الوقت المناسب خاصة في المواد العلمية كما تعاني من ظاهرة التقري الفوضوى مطالبا بتحسين ظروف المعلمين وتزويد المكتب بالإمكانات آملا أن تكون الورقة التى قدمها الولاة للسيدة الوزيرة خارطة طريق للرفع من مستوى التعليم .

ورغم ما تحقق من مكاسب لانتشال التعليم من هوة تدنى المستويات فان الجهد لا يزال ناقصا ما لم يضطلع كافة الشركاء بمسؤولياتهم تجاه الإنسان والوطن الذي لن يحقق آماله إلا بالتعليم.

تقرير/ السعد بن مصطافى
آخر تحديث : 20/01/2019 13:21:46

الشعب

آخر عدد : 11660

فيديو

العملات

21/02/2019 10:59
الشراءالبيع
الدولار36.3336.69
اليورو41.1841.59

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية