نواكشوط,  19/01/2019
من المسلم به أن تقدم أي شعب يقاس بمستوى تحصيله العلمي وبالتالي بمدى تطور التعليم فيه،فهو الدعامة الأساسية لأي تنمية يراد لها النجاح،لكونه المحرك الأقوى للتنمية والطريق الوحيد للتغيير وهذا ما يبرر ما يحظى به هذا القطاع من تركيز صناع القرار عند وضع السياسات والاستراتيجيات.

وبالفعل فقد حظي هذا القطاع باهتمام كبير خلال العقد الأخير أسفر عن توسع ملحوظ في بناه التحتية وتطور في النوعية، وقد مكنت هذه الجهود- وفقا لوثيقة صادرة عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي- من بين أمور أخرى،من تهيئة ظروف أفضل لتحقيق أهداف إستراتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك وتعزيز الإدارة المؤسسية وحوكمة النظام والعمل على جودة التعليم العالي

كما مكنت من تشخيص وضعيته بدعم من اليونسكو و المعهد الدولي للإحصاء- قطب دكار وتعزيز الحكامة والتكوين المهني في جامعة العلوم والتكنولوجيا والطب سابقا وملائمة نوعية التكوين مع سوق العمل وتنظيم النسخة الأولى من المسابقة الوطنية للمهندسين في موريتانيا، بمعدل قبول قدره 83.7%؛ وافتتاح 6 مراكز تسجيل، من بينها 3 مراكز شفهية لمسابقات دخول مدارس المهندسين في فرنسا.

ومن بين 91 طالبا في السنة الثانية من الأقسام التحضيرية، تمكن 37 طالبا من متابعة دراستهم في مدارس المهندسين وتطوير مناهج برامج التدريس وتكوين المهندسين في المدرسة العليا متعددة التقنيات واعتماد المجلس الوطني للتعليم العالي والبحث العلمي للوائح كفاءة إعادة تصنيف بعض درجات أساتذة التعليم العالي واعتماد المجلس الوطني للتعليم العالي والبحث العلمي للبرامج التعليمية للمعهد العالي للمحاسبة وإدارة المؤسسات والأكاديمية البحرية وثلاث مؤسسات خاصة

وفيما يتعلق بتحسين الولوج للتعليم العالي والخدمات الجامعية تم بناء الحي الجامعي للطلاب الذكور(بسعة 2600سرير) بتمويل من الصندوق الكويتي للتنمية والدولة الموريتانية والمطعم الجامعي في المركب الجامعي الجديد بسعة 1000 كرسي، مع أربع دورات لكل وجبة (يستقبل 4000 طالب) ،مع استمرار العمل في بناء كلية العلوم القانونية والاقتصادية، وسكن البنات (سعة 1400 سرير)، والمسجد والمتاجر حيث تم إنجاز حوالي 70%.

كما تم وضع اللمسات الأخيرة على شبكات الطرق بين مختلف منشئات المركب الجامعي وانجاز حوالي 90 % منها بالتعاون مع الشركة الوطنية للصناعة والمناجم وإنشاء المعهد العالي لمهن المعادن في مركز التكوين الفني بازويرات وتحسين معايير توجيه الطلاب الموريتانيين في الخارج وعلى التراب الوطني واكتتاب 74 أستاذا باحثا و مدرسا تكنولوجيا لصالح مؤسسات التعليم العالي، من بين 119 مقعدا متاحا واكتتاب 6 أساتذة باحثين وتكنولوجيين لصالح المدرسة العليا متعددة التقنيات والأكاديمية البحرية من 21 مقعدا متاحا.وتخرج أول دفعة مكونة من ثلاثة أساتذة مبرزين تكونوا في المغرب لتلبية احتياجات المعهد التحضيري لمدارس المهندسين.

ومن نتائج هذا التوسع في الانجازات والخطط والاستراتيجيات تضاعف أعداد الطلبة وتحسن ظروف الاستقبال، وفي هدا الإطار استقبلت مؤسسات التعليم العالي (المنضوية تحت وصاية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أو وزارات أخرى) 19844 طالبا خلال السنة الجامعية 2018/2017 موزعة كالتالي : 18937 طالبا في مؤسسات التعليم العالي العمومي و 907 طالبا في مؤسسات التعليم العالي الخصوصي .

ويضم التعليم العالي العمومي الموريتاني11 مؤسسة وجامعتان بسبع (7) كليات ومعهد ومدرستين و10 معاهد و مركز واحد .يزاول الدراسة في هذه المؤسسات 18937 طالبا (منهم 6540 طالبة) من ضمنهم 275 أجنبيا (67 منهم طالبات).

و يتالف طاقم التدريس من 740 أستاذا دائما خلال السنة الجامعية 2017-2018 من بينهم 51 أستاذة،ويمثل الأساتذة المحاضرون أكثر من 40% فيما يمثل الطلاب تحت سن 27 عامًا نسبة 74% من مجموع الطلاب خلال السنة الجامعية 2018/2017

ويضم التعليم العالي الخصوصي في موريتانيا 5 مؤسسات من بينها معهد ويرتاد هذه المؤسسات 907 طالبا (منهم 306 طالبة).

ويتوزع الطلاب حسب مجال الدراسة على النحو التالي :

• العلوم الاجتماعية والتجارة والقانون بنسبة %37

• الآداب والفنون بنسبة 24.5%

• الزراعة بنسبة 0.8 %

• الخدمات بنسبة 1.2 %

• الهندسة،الصناعات التحويلية والبناء بنسبة 2.6 % .

ويبلغ عدد المستفيدين من المنح والمساعدات الاجتماعية 7474 (بنسبة 39% من إجمالي المسجلين في مؤسسات التعليم العالي العمومي خلال السنة الجامعية 2017/2018).

ويستفيد من المنح الخارجية 1173 طالبا في الخارج (منهم 248 طالبة )من منحة من طرف الدولة إضافة إلى 10 أساتذة مبرزين.

وعلى مستوى النقل تم استئجار 41 حافلة

وعلى مستوى السكن الجامعي اكتمل بناء السكن الجامعي للطلاب الذكور بسعة 2600 سرير فيما تتواصل أشغال السكن الجامعي للطالبات بسعة 1400 سرير

وفيما يخص عدد الخريجين بلغ عدد خريجي مؤسسات التعليم العالي للعام 2016-2017 ، 1638 حاصلا على شهادة الليصانص من بينهم 600 طالبة ، 22 حاصلا على الماستر ، 63 مهندسا من بينهم 11 طالبة، 83 فني عالي من بينهم 8 طالبات ، 26 طبيبا منهم 15 طالبة ، 197 أستاذ تعليم ثانوي (سلك أول) من بينهم 26 طالبة ،و 15 مخبريا ، و 108 مفتش ،من بينهم طالبتان (39 للتعليم الأساسي و 69 للتعليم للثانوي) ،و 661 حاصلا على الإجازة، من بينهم 169 طالبة.

تقرير سعدبوه ولد بونا
آخر تحديث : 19/01/2019 20:06:18

الشعب

آخر عدد : 11660

فيديو

العملات

21/02/2019 10:59
الشراءالبيع
الدولار36.3336.69
اليورو41.1841.59

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية