نواكشوط,  14/01/2019
نظم اتحاد المسرحيين الموريتانيين، الليلة البارحة، بالمعهد الموريتاني للبحث والتكوين في مجال التراث بنواكشوط، أمسية فنية تحت شعار "المسرح أداة قوية لترسيخ قيم المواطنة.. ونبذ خطاب الكراهية".

وشمل برنامج الأمسية الفنية اسكتشات تعالج خطورة خطاب الكراهية على تماسك اللحمة الوطنية، ودور المسرح في صقل النفوس وإشاعة المحبة والإخاء بين أفراد المجتمع .

وأكد رئيس اتحاد المسرحيين الموريتانيين السيد باب و لد ميني، في كلمة بالمناسبة، أن هذه الأمسية تأتي استجابة لنداء رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في الخطاب الذي دعا فيه يوم الأربعاء الماضي الشعبَ الموريتاني إلى الوقوف في وجه دعاة خطاب الكراهية.

وأضاف أن المسرح هو أفضل وسيلة لزرع المحبة ومعالجة الاختلالات التي تُعيق مسيرة المجتمع نحو التقدم والازدهار، عن طريق التوعية والإرشاد.

وأبرز أن المسرح الموريتاني سيكون بالمرصاد لكل من يحاول النيلَ من الوحدة الوطنية، مبينا أن ترسيخ روح المواطنة هدف من أهداف المسرحيين الموريتانيين.

وثمن الأمين العام لاتحاد المسرحيين الموريتانيين السيد التقي ولد عبد الحي، من جانبه، خطاب رئيس الجمهورية الذي دعا فيه المجتمع الموريتاني بمختلف مكوناته وهيئات مجتمعه المدني إلى التصدي لخطاب الكراهية ودعاة التفرقة .

وجرت الأمسية الفنية بحضور عدد من المثقفين وهواة المسرح.
آخر تحديث : 14/01/2019 15:35:53

الشعب

آخر عدد : 11786

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية