نواكشوط,  13/01/2019
احتضن فضاء المعهد الموريتاني للبحث والتكوين في مجال التراث بنواكشوط ليلة الأحد مبادرة تحت شعار" لا لدعاة تفشي خطاب الكراهية ".

وشمل برنامج المبادرة إلقاءات شعرية باللهجات المحلية وأناشيد وأغاني ورقصات جماعية تدين خطاب الكراهية وتدعو لرص الصفوف وزرع روح الأخوة والمحبة بين أفراد المجتمع ومكوناته.

وأكد رئيس إتحاد الفنانين الموريتانين الموسيقيين السيد باب ولد حمباره في كلمة بالمناسبة أن المبادرة تندرج في إطار الهبة الوطنية الشاملة ضد تفشي خطاب الكراهية والتطرف التي قاد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مسيرتها يوم الأربعاء الماضي.

وقال إن قرار السلطات العليا بتكريس يوم 9 من شهر يناير يوما وطنيا لمحاربة ممارسات التمييز يعتبرخطوة وطنية بامتياز لما سيوفره من إطار دائم يلتقي فيه الشعب بكل قواه الحية لرفض خطاب الكراهية ، والتشبث بمقومات وحدته التي شكلت ماضيه وتحصن حاضره وتضمن مستقبله.

وأضاف أن الفنانين الموسيقيين كجزء أصيل من هذا المجتمع يلتزمون بالإجراءات الصارمة التي اتخذها رئيس الجمهورية للحفاظ على وحدة شعبنا في ظل الأمن والاستقرار.

وجرت فعاليات المبادرة بحضور أطر من قطاع الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان ونواب في الجمعية الوطنية وعدد من المثقفين وهواة الموسيقى.
آخر تحديث : 13/01/2019 11:01:28

الشعب

آخر عدد : 11660

فيديو

العملات

21/02/2019 10:59
الشراءالبيع
الدولار36.3336.69
اليورو41.1841.59

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية