انواذيبو,  10/01/2019
أشرفت السلطات الادارية والقضائية مساء اليوم الخميس بمحاذاة الطريق الرابط بين انواذيبو المدينة وحي كانصادو على حرق كميات من الخمور والمواد البلاستيكية وبعض الأدوية المنتهية الصلاحية تمت مصادراتها في فترات مختلفة من السنة من طرف فرق الجمارك في مدينة انواذيبو.

واكد وكيل الجمهورية في ولاية داخلت انواذيبو السيد الشيخ محمد محمود ولد ايهاه ان حرق هذه المواد يدل على اليقظة التي تتمتع بها الأجهزة الامنية اضافة الى الدور الفاعل الذي يقوم به جهاز القضاء في محاربة الغش والجريمة .

وبدوره اكد المدير الجهوي للجمارك على مستوى ولاية داخلت انواذيبو السيد محمد السالك داهي ان هذه الكميات المصادرة من طرف فرق الجمارك في المدينة تتمثل في 10 أطنان من المشروبات الكحولية وأربعة أطنان من الحقائب البلاستيكية اضافة الى كميات اخرى من الأدوية المنتهية الصلاحية وكميات من لحم الخنزير.

واضاف المدير الجهوي ان مصادرت هذه الكميات تدخل في إطار الجهود المبذولة من طرف السلطات لمحاربة التهريب ومكافحة الممنوعات.

جرى حرق هذه الكميات بحضور حاكم مقاطعة انواذيبو السيد سيد احمد ولد احويبيب ورؤساء المصالح الامنية في الولاية.
آخر تحديث : 10/01/2019 18:12:46

الشعب

آخر عدد : 11679

فيديو

العملات

20/03/2019 12:34
الشراءالبيع
الدولار36.3036.66
اليورو41.2241.63

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية