روصو,  27/12/2018
يعتبر التعليم وسيلة فعالة على طريق تقدم ورفاهية الأمم والشعوب كما تحتل الدول التي أخذت بناصية العلم المكانة اللائقة من حيث الرقي والقدرة على البقاء والتأثر والتأثير .

مسلمة وعتها السلطات العمومية مبكرا حيث عملت من خلال جملة من الجهود على تعزيز وتطوير المنظومة التربوية الوطنية وبذل مزيد الاهتمام بمختلف جوانب العملية التعليمية وتوسيع دائرتها لتشمل مختلف مناطق الوطن.

في هذا الإطار يؤكد السيد محمدن المختار باب حمدي المدير الجهوي للتهذيب على مستوى ولاية اترارزة أن إدارته اتخذت بالتعاون مع السلطات المركزية والجهوية جملة من الإجراءات للحد من التغيب داخل الوسط المدرسي من بينها المتابعة الأسبوعية لغياب المعلمين والأساتذة ورفع لوائح بهذه التغيبات إلى السلطات المختصة من اجل اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتغيبين.

وأضاف في تصريح لمكتب الوكالة الموريتانية للأنباء بروصو أن هذه الإجراءات ساهمت بشكل كبير في الحد من التسيب المدرسي في صفوف الطواقم التربوية على مستوى الولاية.

واشارالى أن الإدارة الجهوية للتعليم على مستوى الولاية كغيرها من الإدارات الجهوية على المستوى الوطني نظمت سنتي 2017 و2018 تحت اشراف خلية التلفزيون المدرسي التابعة لوزارة التهذيب الوطني، مباريات وطنية في العلوم وذلك بهدف تحسين جودة التعليم والرفع من مستوى مكتسبات التلاميذ خاصة في المواد العلمية .

وأوضح أن هذه المباريات انقسمت إلى نوعين أولهما الأولمبياد الوطني في العلوم الذي يخص الروابع والسوابع العلمية وشارك فيه 268 تلميذا على مستوى الولاية سنة 2017 و287 تلميذا سنة 2018 حيث حصلت الولاية على نتائج متقدمة بين ولايات الوطن خلال الحفل التكريمي المنظم يوم 06 ابريل 2018 بقصر المؤتمرات تحت إشراف فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

وأضاف أن النوع الثاني من المباريات الوطنية يتمثل في رالي العلوم الذي يرمي إلى إجراء مناظرات بين التلاميذ في الفيزياء والكيمياء والعلوم الطبيعية لصالح الثالث الإعدادي والخامس والسادس الثانوي وقد فاز فيه فريق اترارزة بالمرتبة الثالثة على المستوى الوطني وحصل على جوائز تقديرية وأخرى نقدية .

وقال إن ولاية اترارزة حصدت خلال سنة 2018 المرتبة الثانية وطنيا في المستوى الخامس والثالثة وطنيا في المستوى السادس وحصلت على جوائز قيمة خلال نفس الحفل الذي ترأسه فخامة رئيس الجمهورية .

وبلغة الأرقام أوضح المدير الجهوي أن ولاية اترارزة توجد بها 408 مدرسة ابتدائية تضم 1768 قسما تربويا ويدرس بها 1358معلما فيما يصل عدد التلاميذ إلى 60576 منهم 29727 من البنات، كما توجد بالولاية 40 كفالة مدرسية تكفل 4690 تلميذا ،منبها في هذا الصدد إلى النقص المسجل على مستوى المعلمين بالولاية والذي يصل إلى 200 معلم ومطالبا في الوقت ذاته بزيادة الكفالات المدرسية خصوصا في منطقة شمامة ذات الكثافة السكانية العالية.

واضاف أن الولاية توجد بها 55 مؤسسة ثانوية منها 22 ثانوية من بينها ثانوية امتياز يزاول الدراسة بها 19854 تلميذا 9692 منهم من الإناث فيما يصل عدد الأقسام التربوية إلى 399 قسما تربويا يدرس بها 783 أستاذا وعدد عمال الدعم إلى 81عاملا.

القطب ولد الحسين
آخر تحديث : 28/12/2018 09:24:34

الشعب

آخر عدد : 11783

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية