داكار,  01/12/2018
أشاد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بالثقافة الديمقراطية السينغالية الراسخة معبرا عن قناعته بان الانتخابات القادمة ستترجم فعليا إرادة الشعب السينغالي في الاستمرار في تحقيق مزيد التقدم على مسار العمل الديمقراطي.

وعبر رئيس الجمهورية في كلمة له أمام مؤتمر إعادة ترشيح الرئيس السينغالي للانتخابات 24 فبرائر 2019 الذي احتضنته العاصمة السينغالية اليوم ،عن شكره الخالص لأخيه وصديقه صاحب الفخامة ماكي صال ومن خلاله للشعب السينغالي الشقيق على حسن الاستقبال وكرم الضيافة.

وهنأ رئيس الجمهورية باسمه الخاص وباسم حزب الاتحاد من اجل الجمهورية والشعب الموريتاني ، الرئيس ماكي صال على اعادة ترشيحه من طرف تحالف "بينو بوك ياكار" والرابطة من اجل الجمهورية لخوض انتخابات فبرائر القادم.

وقال فخامتة إن هذا الترشيح يشكل تجديدا للثقة الممنوحة للرئيس ماكي صال وذلك تثمينا لسجله الحافل بالانجازات وخدمته لوطنه خلال مأموريته الرئاسية،مسديا شكره للرابطة من اجل الجمهورية وتحالف "بينو بوك ياكار" على دقة تنظيم هذا المؤتمر.

وأكد رئيس الجمهورية من جانب آخر على متانة العلاقات الموريتانية السينغالية ، مشيرا إلى الروابط المتعددة التي تجمع الشعبين وما يتقاسمانه من قيم وتاريخ مشترك وما يحكم علاقاتهما من تضامن أخوي وطيد.

وقال رئيس الجمهورية انه عمل خلال السنوات الأخيرة رفقة أخيه وصديقه ماكي صال على تعميق هذه العلاقات بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين ، ولمس فيه القائد الملتزم بتوطيد عرى التعاون بين البلدين وتقوية أواصر الأخوة بينهما.

وأكد رئيس الجمهورية إيمان موريتانيا بان تحقيق التنمية في أي بلد يمر عبر اعتماد مسار ديمقراطي حر وشفاف و بناء دولة القانون وانتهاج سياسة الحكم الرشيد وتعزيز وترقية الحريات الفردية مشيدا بالتجربة السينغالية في هذا المضمار.

وتمنى رئيس الجمهورية في ختام كلمته موفور النجاح لأخيه وصديقه ماكي صال خدمة لبناء وتطور السينغال.
آخر تحديث : 01/12/2018 20:16:02

الشعب

آخر عدد : 11659

فيديو

العملات

12/02/2019 10:53
الشراءالبيع
الدولار36.3636.72
اليورو41.1141.52

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية