نواكشوط ,  01/12/2018
غادر فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز نواكشوط صباح اليوم السبت متوجها إلى داكار (السنغال) للمشاركة في مؤتمر ترشيح صاحب الفخامة السيد ماكي صال رئيس الجمهورية السنغالية الشقيقة للاستحقاقات الرئاسية المقررة هناك في 24 فبراير 2019.

وودع رئيس الجمهورية لدى مغادرته مطار نواكشوط الدولي ـ أم التونسي ـ من طرف الوزير الأول السيد محمد سالم ولد البشير، ووزير الدولة المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية، والوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية، ووزراء العدل، والدفاع الوطني، والشؤون الخارجية والتعاون، والداخلية واللامركزية، وقائد الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية، والمديرة المساعدة لديوان رئيس الجمهورية، ووالي نواكشوط الغربية، ورئيسة المجلس الجهوي لانواكشوط.

ويرافق رئيس الجمهورية في هذا السفر وفد هام يضم على الخصوص السادة :

ـ سيدي محمد ولد محم، وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة

ـ أحمد ولد باهية، مدير ديوان رئيس الجمهورية

ـ سيدي محمد ولد محمدو، القائم بالأعمال بالسفارة الموريتانية في داكار

ـ عبد الفتاح ولد محمد لمانة، مستشار برئاسة الجمهورية

ـ با يحيا، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية

ـ الحسن ولد احمد، المدير العام لتشريفات الدولة.
آخر تحديث : 01/12/2018 10:09:11

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11806

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية