نواكشوط,  29/11/2018
واصل وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال الدكتور سيدي ولد سالم، اليوم الخميس زيارة التفقد والاطلاع التي يؤديها للمصالح التابعة لقطاعه.

وفي هذا الإطار قام الوزير بزيارة لمركز التكوين والتبادل عن بعد حيث استمع إلى عرض قدمه مديره العام السيد سليمان ولد بلال تناول فيه مهام هذا المركز والخدمات التي يقوم بها في مجال التكوين وتبادل المعلومات والخبرات عن بعد في كافة المجالات.

وقال إنه يرتبط بالشراكة مع العديد من الهيآت الدولية الرائدة في مجال التكوين والاتصال والتبادل عن بعد؛ مما يوفر فرصة لكافة المهتمين والفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين والباحثين للاستفادة من خدماته.

وأبرز المدير أهمية هذا المركز ودوره في ربط البلاد بمحيطها الإقليمي والدولي عبر خدمات التكوين والتبادل عن بعد بوصفه رافعة تنموية لا غنى عنها للدول التي ترغب في تطوير اقتصادياتها .

وعقد الوزير اجتماعا بالعمال والموظفين طلب فيه من موظفي وعمال المركز مضاعفة الجهود من أجل تطوير التكوين وانسجامه مع المتطلبات الاقتصادية والتنموية للبلد، مؤكدا على ضرورة توصيل خدمات التعليم المحظري والعربي لغير الناطقين بالعربية للاستفادة من السماحة والقيم الحضارية التي يتميز بها الإسلام.

وأكد الوزيرُ في تصريح لمندوب الوكالة الموريتانية للأنباء أن هذه الزيارة تدخل في إطار التفقد والاطلاع التي بدأه قبل أيام لبعض المصالح التابعة له، مبينا أن هذا المركز يتوفر على الإمكانيات اللازمة لتطوير التكوين في موريتانيا وأن الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين يستفيدون من خدماته بواسطة التكوين والتبادل عن بعد.

وأوضح الوزير في هذا الصدد ضرورة التكوين المستمر وتقوية قدرات العمال والموظفين لمواكبة مستجدات العصر التي تشهد التطور يوما بعد يوم، داعيا الجميعَ إلى الجد والمثابرة في العمل واحترام أوقات الدوام الرسمي والرفع من مستوى الأداء المهني.

وكان الوزير مرفوقا خلال هذه الزيارة بالأمينة العامة للوزارة السيدة آيستا داوودا جالو، ومستشارين بالقطاع.
آخر تحديث : 29/11/2018 20:50:52