نواكشوط،,  29/11/2018
عاد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، إلى نواكشوط مساء اليوم الخميس، قادماً من مدينة النعمة عاصمة ولاية الحوض الشرقي، حيث ترأس الاحتفالات المخلدة للذكرى ال 58 لعيد الاستقلال الوطني.

كما أشرف رئيس الجمهورية بهذه المناسبة المجيدة على تدشين ووضع الحجر الأساس لجملة من المشاريع التنموية الهامة في الولاية.

واستُقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله مطار نواكشوط الدولي- أم التونسي- من طرف الوزير الأول السيد محمد سالم ولد البشير، ووزراء العدل، والشؤون الخارجية والتعاون، والدفاع الوطني، والداخلية واللامركزية، وقائد الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية، والمديرة المساعدة لديوان رئيس الجمهورية، ووالي نواكشوط الغربية، ورئيسة المجلس الجهوي لانواكشوط.

ورافقت رئيس الجمهورية في هذا السفر السيدة الأولى مريم بنت أحمد الملقبة تكبر، ووفد هام ضم على الخصوص كلا من السادة:

- يحيى ولد حدمين، وزير دولة مكلفا بمهمة برئاسة الجمهورية

- الشيخ محمد ولد الشيخ سيديا، الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية

- محمد عبد الفتاح، وزير النفط والطاقة والمعادن

ـ الناني ولد أشروقه، وزير الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي

- لمينة بنت القطب ولد أمم، وزيرة التنمية الريفية

- اسلمو ولد سيد المختار ولد لحبيب، وزير المياه والصرف الصحي

ـ أحمد ولد باهيه، مدير ديوان رئيس الجمهورية

- احمد ولد النيني، مستشار برئاسة الجمهورية

- محمد ولد الطالب، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية

- أمبارك ولد بيروك، مستشار برئاسة الجمهورية

- أحمد ولد بوبكر، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية

- الحسن ولد احمد، المدير العام لتشريفات الدولة.
آخر تحديث : 29/11/2018 21:47:05

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11802

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية