النعمة ,  28/11/2018
أشرف فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، مساء اليوم الأربعاء بمدينة النعمة عاصمة ولاية الحوض الشرقي على تدشين مصنع الجودة لإنتاج أعلاف الحيوانات التابع لمؤسسة مطاحن الشرق، وذلك في اطار الاحتفالات المخلدة للذكرى ال 58 لعيد الاستقلال الوطني.

واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله المصنع من طرف وزيرة التنمية الريفية السيدة لمينة بنت القطب ولد أمم إضافة إلى كبار معاونيها.

و تجول رئيس الجمهورية في مختلف أجنحة المصنع وتابع شروحا مفصلة حول طاقته الإنتاجية ونوعية المواد المستخدمة في الإنتاج والمراحل التي تمر عبرها العملية.

كما تعرف فخامته من القائمين على المصنع على مدى مساهمة المنشأة الجديدة في توفير العلف بالمنطقة والتخفيف من الاعتماد على العلف المستورد الذي يتطلب الحصول عليه مجهودا كبيرا من لدن السلطات العمومية لتأمين حاجة المنمين في فترات الشح.

ويمثل مصنع الجودة لإنتاج العلف بالنعمة باكورة الاستثمار الخصوصي في هذا المجال ويوفر ما يزيد على 100 فرصة عمل وطنية دائمة.

وينتج المصنع المذكور الذي يعتمد في مادته الأولية على (النخالة، القمح، الفول السوداني الذرة الصفراء...) ثلاثة أنواع من العلف تتمثل في "المبرومة" بنوعيها العادي والجيد وعلف المجترات الصغيرة.

وتصل الطاقة الإنتاجية القصوى للمصنع الذي يقع على مساحة 20000 متر مربع، حوالي عشرة أطنان للساعة الواحدة .

وأكدت وزيرة التنمية الريفية السيدة لمينة بنت القطب ولد امم في كلمة بالمناسبة، أن تدشين هذا المصنع الذي يدخل في إطار الأنشطة المخلدة للذكرى ال 58 لعيد الاستقلال الوطني، سيلبي جزءاً معتبرا من حاجيات سكان المناطق الشرقية من أعلاف المواشي.

وأضافت أن البلاد شهدت خلال السنوات الأخيرة إنشاء عدة مصانع من هذا النوع، لكن هذا المصنع هو الأول من نوعه في المناطق الشرقية بعد توفرها بفضل القيادة الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز على بنى تحتية من مياه وطرق وكهرباء تتيح للمستثمرين فرصة الاستثمار في هذه المناطق.

ووجهت الوزيرة نداءاً للمستثمرين إلى الاستثمار في الداخل ونقل التنمية إلى داخل البلاد بعد توفر المناطق الداخلية على كل متطلبات الحياة العصرية، داعيةً المزارعين إلى الإقبال على زراعة القمح والمزارع الخضراء وأعلاف المواشي.

وأضافت أن هذا المصنع سيضيف لبنة جديدة للمشاريع التنموية التي تم تنفيذها في المناطق الشرقية بعد توفرها على بنية تحتية مناسبة وجاذبة للاستثمارات.

وبدوره أكد السيد محمد زين العابدين ولد الشيخ احمد رئيس مؤسسة مطاحن الشرق، أن مصنع الجودة يشكل تتويجا لتكامل المُدخلات الاقتصادية وتعزيزا للبنية التحتية للولاية، كما يمثل تحولا كبيرا في وسائل الإنتاج المحلية.

وأضاف أن بلادنا تزخر بمقدرات زراعية هائلة بفضل وقوعها في الجانب الشمالي لنهر السنغال، وهو ما يمثل فرصة نادرة من أجل إنتاج الأعلاف الزراعية التي تحتاج وفرة مائية لا يمكن الحصول عليها من المياه الجوفية .

وقال إن المصنع سيضع في فترات الصيف خطة لتأمين توفير العلف في أماكن الانتجاع للمنمين الذين ينتقلون في هذا الموسم طلبا للكلأ والمرعى.

جرى التدشين بحضور الوزير الأول السيد محمد سالم ولد البشير، ووزير الدولة المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية، والوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية، وأعضاء الحكومة، ووالي الحوض الشرقي ومدير ديوان رئيس الجمهورية، والمنتخبون المحليون، وشخصيات أخرى .
آخر تحديث : 28/11/2018 20:48:51

موريتانيا 2009-2019: عشرية الإصلاحات البنيوية و الورشات الكبرى

الشعب

آخر عدد : 11759

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

عشرية الإصلاحات البنيوية والورشات الكبرى
تشكل الحملة الانتخابية لرئاسيات 2019 سابقة في تاريخ موريتانيا، ذلك أنها المرة الأولى التي يجري فيها التنافس

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية