نواكشوط,  18/09/2018
احتضن فندق اطفيله بنواكشوط اليوم الثلاثاء اجتماعا تشاوريا لمسؤولي المراكز الجهوية المعنية بتسيير الملاحة الجوية في ما يعرف بمنطقة اقليم دكار التي تضم بالإضافة الى موريتانيا السنغال ومالي وكود يفوار وغامبيا وغينيا بيساو.
ويهدف هذا اللقاء، الذي يدوم ثلاثة أيام، الى مراجعة حصيلة العمل التنسيقي المتبادل بين دول الأعضاء في مجال سلامة أمن الملاحة الجوية وتبادل المعلومات المتعلقة بتسيير الرحلات الدولية والاقليمية.
وأكد مستشار وزير التجهيز والنقل السيد لام مامدو آمدو في كلمة بالمناسبة على أهمية ضمان أمن الملاحة الجوية باعتبارها ركيزة تنموية هامة لا يمكن الاستغناء عنها.
وأضاف أن موريتانيا وبتوجيهات من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز حققت انجازات ملموسة في هذا المجال حيث تم إنشاء مطار نواكشوط الدولي أم التونسي وتعزيز دور الموريتانية للطيران باسطول من الطائرات الحديثة مع إعادة تأهيل بعض المطارات داخل البلاد.
وأشار الى أهمية التوصيات التي سيتمخض عنها هذا الاجتماع باعتبارها حصيلة جهود عمل العديد من الفاعلين في مجال أمن الملاحة .
وبدوره أبرز ممثل وكالة أمن الملاحة الجوية في افريقيا ومدغشقر(أىسكنا )في بلادنا السيد سيدي محمد ولد سيدي أهمية التنسيق المحكم بين الدول الأعضاء من أجل الضمان الامثل لسلامة الملاحة الجوية والتقييم الفعال لتسيير الرحلات الجوية.
واستعرض بعض الصعوبات التي تعترض الجهات المسؤولة عن الملاحة الجوية وضرورة دراسة المشاكل التي تعيق التنسيق بغية وضع استراتيجية فعالة لضمان أمن هذه الملاحة، منبها الى ضرورة وضع سياسة للاتصال تضع في الحسبان طلبات المعنيين في المجال وتعزيز ديناميكية الاصلاحات لضمان نجاعة العمل في هذا المجال .
آخر تحديث : 18/09/2018 13:24:46

الشعب

آخر عدد : 11611

العملات

12/12/2018 13:36
الشراءالبيع
الدولار36.2036.56
اليورو41.0441.45

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي