نواكشوط,  18/07/2018
أشرف وزير الدفاع الوطني السيد جالو مامادو باتيا، رفقة وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور سيدى ولد سالم وقائد الأركان العامة للجيوش الفريق محمد ولد الشيخ محمد أحمد، مساء اليوم الأربعاء بمقر المدرسة العليا متعددة التقنيات في نواكشوط، على تخرج الدفعة الثالثة من الطلبة المهندسين التي تضم 75 خريجا من بينهم 8 طالبات تحصلوا على شهادة مهندس دولة.

وتتوزع اختصاصات هذه الدفعة الثالثة من نوعها والمكونة على أرض الوطن وبخبرات وطنية على سبعة اختصاصات هي: هندسة الاتصالات، والهندسة المدنية، والهندسة الالكتروميكانيكية، والهندسة الميكانيكية، والهندسة الكهربائية، وهندسة المعادن، وهندسة المعلوماتية.

وتم تكوين هذه الدفعة كسابقتها بالاعتماد على وسائل حديثة ومتميزة بالمقارنة مع مدارس المهندسين في المنطقة.

وتم خلال الحفل الذى أقيم بهذه المناسبة تسليم علم المدرسة من طرف الدفعة الثالثة الخريجة للدفعة الرابعة قبل توزيع الشهادات على الأوائل في كل الاختصاصات آنفة الذكر، كما تم تكريم أربعة من أصل 20 طالبا من قسم النجم بالمدرسة شاركوا وتميزوا في المسابقة الكبرى للمهندسين في كل من تونس والمغرب وفرنسا.

وعبر وزير الدفاع الوطني، في كلمة له بالمناسبة، عن سعادته بالإشراف باسم رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز القائد الأعلى للقوات المسلحة على تخرج هذه الدفعة من الطلبة المهندسين، مبينا أن الخطة المعتمدة للتكوين بدأت تعطي ثمارها من خلال تخرج عدد من الدفعات المتتالية من المدرسة العليا متعددة التقنيات وغيرها من مدارس ومعاهد ومراكز التكوين في البلد.

وأضاف أنه في بضع سنين وبفضل توجيهات رئيس الجمهورية أصبحت قوات الجيش وقوات الأمن فاعلا أساسيا في تكوين الأجيال وهو ما يشكل فرصة سانحة

لتهنئة قيادة الأركان العامة للجيوش على جهودها الخيرة والنتائج المتحصل عليها بهذا الخصوص، حيث أصبحت المدرسة العليا متعددة التقنيات مدرسة من مستوى عالي على غرار مثيلاتها في العالم حيث جمعت بين الانضباط العسكري وجودة التعليم.

وأوضح وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بدوره، أن تخرج هذه الدفعة من المهندسين يأتي في إطار تحديث وعصرنة التعليم العالي في بلادنا، تجسيدا لتعليمات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الرامية إلى توفير كفاءات وطنية متخصصة في كل المجالات ذات الصلة بالتنمية.

وأضاف أن الوزارة تواصل تطوير التعليم العالي وجعله يتماشى مع متطلبات سوق العمل عبر خطة تنموية تضمن توفير الكادر البشري وسد الفراغ في التخصصات العلمية الشيء الذى سيكون له الأثر الطيب على مخرجاته حيث تم اكتتاب 23 أستاذا في هيئة تدريس سلك المهندسين والتحضير لاكتتاب 15 آخرين للمعاهد التابعة للمدرسة وفتح معهد فني لمهن وتقنيات المعادن في ازويرات للعام الدراسي 2018-2019.

وأكد قائد المدرسة العليا متعددة التقنيات العقيد المهندس محمد ولد محمد محمود، من جانبه، أن تخرج هذه الدفعة كان نتيجة لتضافر الجهود بين وزارتي الدفاع الوطني ممثلة في قيادة الأركان العامة للجيوش، والتعليم العالي والبحث العلمي، موضحا أن المدرسة تسعى لتصبح قطبا متميزا للتعليم التقني العالي يضمن تكوين وتخريج احتياجات بلادنا من الكفاءات العلمية.

وقال قائد المدرسة إن نسب النجاح على مستوى السنة الأولى من السنة الأكاديمية المنقضية بلغت91 % ، و 100 % في القسم النجم في المسابقات الدولية .

و جرى حفل التخرج بحضور الأمينة العامة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والمدير العام للأمن الوطني، وقائد أركان الدرك الوطني، وقائد أركان الجيش البري، ووالي نواكشوط الغربية، ورئيسة مجموعة نواكشوط الحضرية، وعدد من قادة المكاتب والمديريات بقيادة الأركان العامة للجيوش، وطاقم المدرسة وعدد من المدعوين.
آخر تحديث : 18/07/2018 19:27:15

الشعب

آخر عدد : 11570

العملات

15/10/2018 09:53
الشراءالبيع
الدولار35.6936.05
اليورو41.3041.71

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي