نواكشوط,  26/06/2018
توا صل السلطات الإدارية على مستوى ولاية نواكشوط الغربية بالتعاون مع مجموعة نواكشوط الحضرية منذ بعض الوقت حملة لنظافة الولاية، حيث تشمل العملية العديد من المواقع داخل العاصمة .

و تقوم بهذه الحملة عدة فرق ترافقها وحد ات أمنية، مجهزة بسيارات شحن ورافعات وجرافات لنقل الأوساخ وإزاحة الحواجز وقمامات الأوساخ والحد من الاحتلال العشوائي للساحات العمومية و نقل كل ما من شأنه أن يشوه الوجه الخارجي للعاصمة بالإضافة الى نقل السيارات التالفة والمتعطلة و الاكواخ.

وفي هذا السياق أوضح حاكم مقاطعة تفرغ زينه السيد سيدي محمد ولد عبد الله البوناني، أن الحملة بدأت منذ أكثر من شهر تحت إشراف السلطات الإدارية للولاية بالتعاون مع مجموعة نواكشوط الحضرية، حيث تتوزع عدة فرق تابعة للمجموعة على الشوارع الرئيسة في العاصمة وكل فرقة معها سيارة شحن ورافعة وجرافة .

وأشار إلى أن العملية تشمل الشوارع الصغيرة وواجهات الأسواق العامة والمستشفيات والمراكز الصحية وغيرها من المواقع التي تدخل في إطار الحملة كما تم التركيز على شوارع جمال عبد الناصر والمختار ولد داداه وكندي وغيرها من الشوارع الرئيسة.

وأضاف أن العمل يجري ليل نهار وبشكل جيد ، مؤكدا أن هذه الحملة هي استمرار لحملة النظافة الماضية التي أعلن عنها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد ولد عبد العزيز وهي مستمرة حتى الآن.

ومن جهته أوضح المواطن محمد ولد احمد أن حملة النظافة مهمة في أساسها وخاصة في هذه الظرفية التي تستضيف فيها العاصمة أول قمة للاتحاد الأفريقي، فضلا عن أن النظافة عامل مساعد على صحة المواطنين.

وأعرب المواطن سعدنا ولد الحرعن ارتياحه لهذه الحملة معربا عن رغبته الشديدة في أن تصبح روتينا بدل ارتباطها بالأمور المناسباتية .

وذكرت المواطنة زينب بنت السالك بأن النظافة من الإيمان قبل شيء مما يحتم على كل مواطن المحافظة عليها باعتبارها واجبا دينيا واخلاقيا ، مطالبة الجميع بالمشاركة في هذه الحملة حتى يظل وجه عاصمتنا الخارجي وجها لائقا .
آخر تحديث : 26/06/2018 21:35:59

الشعب

آخر عدد : 11637

فيديو

العملات

18/01/2019 11:05
الشراءالبيع
الدولار36.2236.58
اليورو41.2941.70

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية