نواكشوط,  24/05/2018  -  أشرف وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد أحمد ولد أهل داوود ظهر اليوم الخميس بمقاطعة عرفات بولاية نواكشوط الجنوبية على تدشين مجمع طيبة الإسلامي.

و يتكون المجمع من جامع من طابقين يتسع لأربعة آلاف مصل ومعهدا يضم خمسا وعشرين قاعة للتدريس مقسم إلى ثلاث مكونات إحداها للطلاب الموريتانيين وأخرى للطالبات والثالثة للطلاب الأفارقة بالإضافة إلى محظرة لتدريس العلوم الشرعية والعصرية.

وأشاد وزير الشؤون الإسلامية و التعليم الأصلي في كلمة بالمناسبة بمستوى العمل الإسلامي المتميز الذي تشهده موريتانيا برعاية سامية من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وخاصة في هذا الشهر الكريم والذي تجسده الحكومة من خلال المدرسة الرمضانية الروحية التي يعم اشعاعها ارض الوطن بفضل عطاء العلماء وأئمة المساجد وشيوخ .

وقال إن هذا المجمع الإسلامي القيم وما يشمل من ملحقات علمية مهمة سيمثل إضافة نوعية إلى الحقل المعرفي المؤسس على الوسطية والاعتدال والاستقامة والمتشبث بالقيم والأخلاق الفاضلة.

وبدوره نوه إمام الجامع فضيلة السيد الشيخ ولد صالح بجهود السلطات العمومية وسلوكها المتميز في احترام بيوت الله تعالى والمنشآت الإسلامية معترفا بالجميل لرئيس الجمهورية على جهوده المتميزة من إقامة المساجد وعمارتها على نفقة الدولة مثمنا عنايته الكبيرة بالعلم والعلماء سائلا له المولى العون والتوفيق في الدارين.

وأشاد الإمام بدور المحسين الوطنيين الذين بذلوا الغالي من أموالهم في تشييد هذه المعلمة الإسلامية التي يحتاجها الحي وطلاب العلم مقدمين الآخرة على الدنيا شاكرا لهم هذا الاستثمار النبيل.

وجرى تدشين المجمع بحضور السلطات الإدارية والأمنية بولاية نواكشوط الجنوبية ومستشار الوزير المكلف بالإعلام ورئيس الاتحاد الوطني لائمة موريتانيا ومدير المساجد وشخصيات أخرى.

آخر تحديث : 24/05/2018 17:19:45

الشعب

آخر عدد : 11490

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1