نواكشوط,  09/05/2018  -  استقبل رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الأربعاء بالقصر الرئاسي في نواكشوط الاستاذة ساياتا مايغا رئيسة اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب وأعضاء اللجنة المشاركين في الدورة ال 62 للجنة التي التأمت في نواكشوط واشرف على انطلاقة اشغالها رئيس الجمهورية .

وأدلت رئيسة اللجنة بعيد اللقاء للوكالة الموريتانية للأنباء بتصريح قالت فيه إنها وأعضاء اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب المشاركين في الدورة ال 62 الملتئمة في نواكشوط تشرفوا بلقاء رئيس الجمهورية حيث قدموا الشكر لفخامته على احتضان موريتانيا أشغال هذه الدورة وعلى حرصه شخصيا رغم مشاغله الجمة على افتتاحها ، وكذا تقديم الشكر للشعب الموريتاني على الاستقبال الحار طيلة هذه الفترة وكرم الضيافة اللذين كانوا موضعا لهما.

ونبهت إلى أن اللقاء كان فرصة لتقديم لمحة حول البيان الختامي لهذه الدورة الذي سيصدر لاحقا.

وأضافت :" لا يسعني هنا إلا أن أشيد بالمواكبة والمهنية الفائقة والمشاركة الفاعلة لمفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني لهذه الدورة طيلة فترة الانعقاد وكذا مواكبة وخدمة الأطر الموريتانيين المشاركين لهذه الأشغال وتقديم المعلومات والدعم والحضور المكثف وتشخيص التحديات في مختلف مجالات حقوق الإنسان المتشعبة سواء تعلق الأمر بالمرأة أو الطفل او السجون او الحقوق الاجتماعية والاقتصادية او الأشخاص المعاقين والمسنين وغيرها وعلى الوثائق التي قدمت لنا والتي مكنتنا من الاطلاع على الخطوات الملموسة التي قطعتها موريتانيا في مجال حقوق الانسان خلال العشرية الأخيرة والجهود المبذولة لتعزيز المكاسب التي تحققت في مجال برنامج التضامن."

وقالت "نغادر موريتانيا اليوم وغدا ونحن مرتاحون لما حققته وسنواصل دعمها ومواكبة جهودها من اجل تعزيز المكاسب ومواجهة التحديات الجمة بما فيها التطرف بمختلف أشكاله والإرهاب وأسبابه".

وجرت المقابلة بحضور السيد الشيخ التراد ولد عبد المالك مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني.
آخر تحديث : 09/05/2018 11:45:34

الشعب

آخر عدد : 11488

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1