نواكشوط,  01/05/2018  -  خلدت الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية، اليوم الثلاثاء، العيد الدولي للشغل الذي يصادف فاتح مايو من كل سنة.

ونظمت الكونفدرالية المذكورة بهذه المناسبة، مسيرة انطلقت من أمام البنك الموريتاني للتجارة الدولية، رفعت خلالها الشعارات المطالبة بتحسين ظروف العمال، وانتهت بمهرجان في الساحة الواقعة أمام دار الشباب القديمة.

وأكد الأمين العام للكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية، السيد محمد أحمد ولد السالك، في كلمة خلال المهرجان، على ضرورة العمل على تحقيق المطالب العمالية، مبرزا أهمية فتح حوار جماعي جاد.

وطالب بمراعاة ظروف العمال عبر رفع رواتبهم والعمل على التحكم في الأسعار لتتماشى وهذه الرواتب.

و استعرضت الكونفدرالية خلال هذا المهرجان عريضتها المطلبية، التي طالبت من بين أمور أخرى بمراجعة الحد الأني للأجور و إنشاء إطار دائم للتشاور و رسم سياسة للتكوين المهني و مراجعة مخصصات المعاشات و نظام الصندوق الوطني للضمان الصحي، و اتخاذ تدابير مستدامة لملاءمة أسعار المواد الأساسية مع القدرة الشرائية لمختلف فئات المجتمع.

آخر تحديث : 01/05/2018 13:59:26

الشعب

آخر عدد : 11472

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1