نواكشوط,  01/05/2018  -  خلد اتحاد العمال الموريتانيين اليوم الثلاثاء في نواكشوط العيد الدولي للشغيلة تحت شعار" الحوار الاجتماعي ضمان للسلم الاجتماعي الدائم"، وذلك من خلال تنظيم مسيرة عمالية ضمت العديد من أقسام النقابات العمالية المنضوية تحت الاتحاد.

و انطلقت هذه المسيرة من أمام عمارة البنك الموريتاني للتجارة الدولية تحمل لافتات تطالب بزيادة رواتب العمال الموريتانيين وتحسين ظروفهم وتحث على ضرورة التحاور والأمانة في العمل، لتنتهي المسيرة عند مقر الاتحاد قبالة الثكنة المركزية للحماية المدنية.

وألقت الأمينة العامة لاتحاد العمال الموريتانيين السيدة خديجة ممدو جالو، كلمة لها بالمناسبة أكدت من خلالها أن تخليد فاتح مايو 2018 تجسيد لوقوف العمال صفا واحدا لرسم مستقبل أكثر إشراقا للشغيلة الوطنية وتكريسا للسلم والاستقرار الاجتماعيين الذين تنعم بهما موريتانيا سبيلا إلى خلق ظروف مواتية لتحقيق تنمية مستديمة عادلة في ظل عالم يطغى عليه الركود الاقتصادي وتسوده الاضطرابات الاجتماعية.

وأضافت الأمينة العامة للاتحاد أن هذا الواقع يملي على الجميع التعاطي مع القضايا الوطنية والمطالب العمالية بروح ملؤها الموضوعية والمسؤولية ، مهنئة مناديب ومنتسبي اتحاد العمال الموريتانيين على مستوى الشركة الوطنية للصناعة والمناجم ( اسنيم) على روح الحوار والمسؤولية التي طبعت تعاملهم مع الشركة خلال الفترة الأخيرة .

وأبرزت أهمية ترقية المرأة النقابية ودمجها في العمل النقابي باعتبارها حاضنة ومربية للأجيال، وضرورة تنظيم وتنشيط وتفعيل الحركة الشبابية وتوظيف طاقاتها الحيوية في العمل النقابي خدمة للتنمية وإلزامية مرتنة الوظائف خاصة في قطاعات الفندقة والمطاعم والصيد والمنجم، والتطبيق الصارم لكافة الاتفاقيات الموقعة مع نقابات التعليم والصحة وحمالة ميناء الصداقة والمعادن والصيادين.

وحضر فعاليات المهرجان أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد والعديد من مناضليه ومناضلاته.

آخر تحديث : 01/05/2018 13:10:38

الشعب

آخر عدد : 11472

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1