نواكشوط,  17/04/2018
بدأ اليوم الثلاثاء في نواكشوط، الملتقى الخاص بدعم القدرات الافقية لللفاعلين في اللمناطق الجافة في اطار مشروع تسيير المعارف ودعم القدرات عبر التعاون جنوب-جنوب المنظم من طرف وزارة البيئة والتنمية المستدامة بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة للبيئة وبتمويل من المرفق العالمي للبيئة.

وأوضح الأمين العام لوزارة البيئة والتنمية المستدامة السيد امادي ولد الطالب لدى افتتاحه أعمال الملتقى أن قطاعه يعمل على تأكيد التزامه بتعهداته المتعقلة بحماية البيئة والتنمية المستدامة،حيث حرص خلال السنوات الاخيرة على تعزيز الجهود والاجراءات التي تعالج التحديات البيئية الرئيسة التي تواجه بلادنا في مجال التنمية المستدامة والمتمثلة في حماية البيئة والتنوع البيولوجي وتدبير النظام البيئي والموارد الطبيعية ومواجهة الكوارث والتخفيف من حدة الفقر وتطوير الخبرات في مجال ادارة البيئة.

وأضاف أن تعزيز القدرات الافقية يشكل رهانا جديدا يعمل على الرفع من مستوى الفاعلين المؤسسين على الصعيد التصوري والاستراتيجي أو على المستوى الميداني ،مبرزا أن مشروع تسيير المعارف ودعم القدرات الافقية للفاعلين في المناطق الجافة"موضوع الملتقى" يتم تنفيذه على مستوى بلادنا من طرف برنامج الامم المتحدة للبيئة ويرمي الى تقديم الدعم الفني والتصوري لعدد من النشاطات على المستوى المحلي في البلدان النامية لأعادة تأهيل الانظمة الطبيعية مع تحسين الظروف المعيشية للمجتمعات المحلية .

وقال ان المشروع يشكل اعترافا بالدور الهام للمنظمات في العمل على حماية البيئة ونشر وترسيخ مفهوم التنمية المستدامة،مبينا أن الدعم المقدم من طرف المشروع يتوزع في مواضيع تتعلق بالتنوع البيولوجي و تغير المناخ وتدهور الاراضي والملوثات العضوية الثابتة.

وبدوره تحدث ممثل برنامج الامم المتحدة للبيئة السيد جوشين عن مكونات هذا المشروع الذي يضم بالاضافة الى بلادنا كلا من البنين وبوتسوانا بتمويل من المرفق العالمي للبيئة،مشيرا الى أنه يعمل في اطار تنفيذ أهداف الالفية للتنمية من خلال الاتفاقيات الدولية ذات الصلة بالتنمية المستدامة،منبها الى ان تشابه التحديات والخصوصيات البيئية في الدول الاعضاء في المشروع جعل القائمين عليه يحققون نتائج ملموسة في تنفيذه .

ويشارك في هذا اللقاء الذي يدوم يومين،اربعون مشاركا يمثلون مختلف القطاعات والهيئات المعنية بتنمية وترقية المناطق الجافة وكذا بمجال تسيير المعارف المتعلقة بالبيئة والموارد الطبيعية و يحضرها ستة مشاركين من البنين وبوتسوانا الى جانب خبراء من برنامج الامم المتحدة للبيئة.

ويرمي مشروع تسييير المعارف ودعم القدرات الافقية للفاعلين في المناطق الجافة الى العمل على سد الفجوة القائمة في مجال تسيير المعارف حول البيئة والموارد الطبيعية من جهة والعمل الميداني على مستوى المناطق الجافة في بلادنا من جهة أخرى في مقاربة تعتمد تسيير المعارف ودعم القدرات الافقية سبيلا الى ضمان أداء تنفيذ مختلف النشاطات على الارض.

وجرى حفل افتتاح الملتقى بحضور الامينين العامين لوزارتي الزراعة والمنتدبة المكلفة بالميزانية .
آخر تحديث : 17/04/2018 14:01:26

الشعب

آخر عدد : 11570

العملات

15/10/2018 09:53
الشراءالبيع
الدولار35.6936.05
اليورو41.3041.71

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي