نواكشوط,  17/04/2018  -  نظمت وزارة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الادارة اليوم الثلاثاء في نواكشوط ورشة حول آليات تحسين التخطيط الاستراتبجي لتفتيش العمل وحصيلة نتائج التفتيش التي قام بها القطاع في الاعوام الماضية لصالح 40 مفتشا ومراقبا للشغل .

وسيتمحور برنامج الورشة التي تدوم ثلاثة ايام بالتعاون مع المكتب الدولي للشغل حول عروض يقدمها خبراء وطنيون ودوليون تعالج مواضيع التفتيش العملي واهمية انعكاساته الايجابية على اداء العمل في الظروف التي يحددها القانون الدولي ومطابقتها للقوانين المعمول بها في البلد.

واكد الامين العام لوزارة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الادارة السيد أحمد ولد محمد محمود ولد الديه في كلمة بالمناسبة ان رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز يولي اهمية كبيرة لتحسين الاداء الاداري من خلال التكوين المستمر للمصادر البشرية باعتبارها حجر الزاوية في الرفع من مستوى التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلد.

واضاف ان وزارة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الادارة نفذت جملة من الاصلاحات الرامية الى تحقيق الاهداف التي تجعل من المفتش اداة فاعلة في ترقية العمل وتسهر على تطبيق النصوص والقوانين الضامنة للمحافظة على حقوق العمال دون التفريط في اداء الواجبات التي تنص عليها هذه القوانين.

ودعا المشاركين في الورشة الى الاستفادة من المواضيع النظرية التي سيتلقونها حول التفتيش بغية التطبيق الفعال للقانون والاحترام الدائم للمعايير الوطنية للعمل.

ومن جانبه ثمن ممثل المكتب الولي للشغل في نواكشوط السيد مارك نينارولو االمواضيع التي ستتناولها هذه الورشة التي تأتي في ظروف لم تعد فيها منهجية التفتيش السابق كافية للتطبيق بشكل حقيقي وفعال لقانون الشغل والاحترام الدائم للمعايير الوطنية للشغل في معظم الدول.

وجرت التظاهرة بحضور الامين العام لوزارة التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الاعللام والاتصال السيد محمد ولدهيبه والمدير العام لإدارة العمل في وزارة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الادارة السيد حدي ولد حمادي.
آخر تحديث : 17/04/2018 16:56:10

الشعب

آخر عدد : 11472

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1