نواكشوط,  01/04/2018  -  نظمت الاتحادية الموريتانية لرياضة الفروسية مساء اليوم الأحد في نواكشوط سباقا للخيول، ضمن الفعاليات المخلدة لليوم الوطني للرياضة الذي يصادف فاتح إبريل من كل سنة.

وحصل الفائزون الخمسة الأوائل في هذا السباق المنظم تحت رعاية رئيس الجمعية الوطنية على جوائز مادية معتبرة.

وانطلق السباق عند الساعة الرابعة من جسر مطار نواكشوط الدولي أم التونسي الذي يبعد 35 كيلومترا من نقطة الوصول الموجودة غربي مدينة نواكشوط بالقرب من "تيرجيت فاكانص".

وأبرز رئيس الاتحادية الموريتانية لرياضة الفروسية، النائب سيدي أحمد ولد مكية، في كلمة بالمناسبة، أهمية الرياضة باعتبارها سلوكا صحيا وإطارا للتلاحم الوطني والتعاون الدولي، مشيرا إلى أن اليوم الوطني للرياضة يصادف اليوم الذي استشهد فيه المجاهد بكار ولد اسويد أحمد الذي تنظم الاتحادية هذه السنة سباقها هذا تخليدا له.

وطالب بضرورة استحضار تاريخنا المجيد وخاصة ما يتعلق منه بالمقاومة الوطنية.

حضر فعاليات هذا السباق النائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية السيد محمد يحيى ولد خرشي، ووزير الشباب والرياضة السيد محمد ولد جبريل، ووالي نواكشوط الغربية، ورئيسة مجموعة انواكشوط الحضرية، وعمدة بلدية تفرغ زينة، وبعض أعضاء السلك الدبلوماسي.
آخر تحديث : 01/04/2018 20:27:44

الشعب

آخر عدد : 11472

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1