طهران ,  18/03/2018  -  وقع وزير الصحة البروفسور كان بوبكر أمس السبت في طهران مع وزير الصحة والتهذيب الطبي في إيران سيد حسن قاضي زاده هاشمي، على مذكرة تفاهم بين وزارتي الصحة في البلدين، وذلك خلال حفل منظم لهذا الغرض خلال اليوم الثاني من زيارة وزير الصحة لإيران.

وشملت مذكرة التفاهم التعاون في مجال الصحة و العلاج من خلال تبادل القدرات والتعاون في مجالي الرعاية الصحية الأولية والتغطية الصحية الشاملة، وإرسال بعثات طبية إلى موريتانيا لتقديم الرعاية الطبية المتخصصة على أساس تقييم الاحتياجات للمساعدة في معالجة الثغرات من خلال الاتفاق المتبادل، والمشاركة في إنشاء وتجهيز المراكز الصحية والمستشفيات وفقا لأولويات الطرف الموريتاني، وتبادل المعلومات والخبرات فيما يتعلق بتوفير الخدمات في مجال النظام الصحي، وأنشطة الصحة الإنجابية، ومكافحة الأمراض المعدية والأمراض غير السارية، والأمراض المدارية المهملة إضافة إلى تبادل المعلومات والخبرات المتعلقة بإنشاء شبكات الصحة الريفية والحضرية وطب الأسرة ونظام الإحالة لتحقيق أهداف التغطية الصحية الشاملة.

وتنص المذكرة على تبادل القوانين والقواعد والمعايير والأنظمة المطبقة على أنظمة المعدات الصيدلانية والطبية في كلا البلدين، وتبادل الخبرات بشأن المعايير والقوانين المتعلقة بمراقبة جودة الأدوية المصنعة، وكذلك حول المعدات الصيدلانية والطبية، بالإضافة إلى تجارة الأدوية والمعدات الطبية والتعاون في مجال إنتاج اللقاحات، وتعزيز توفير المعدات الطبية والأدوية واللوازم.

واتفق الجانبان الموريتاني والإيراني على التعاون في ميدان التكوين الطبي عبرَ تبادل برامج المنح الدراسية للطالب الطبيين وشبه الطبيين والقبول بطلاب الدراسات العليا في مجال الصحة والعلوم الطبية، وعقد دورات تدريبية أو ورش عمل قصيرة المدى أو طويلة المدي في مجال الصحة والتعليم الطبي، والتعاون في تحسين جودة التعليم الطبي، وقبول طلاب مؤهلين ومتخصصين موريتانيين للحصول على تدريب تكميلي في إيران خلال السنوات 2018 و 2019 و 2020 ، بالإضافة إلى التعاون في تطوير وبناء جامعات العلوم الطبية في موريتانيا.

كما تم الاتفاق بين الجانبين في مجال البحث، وذلك من خلال التعاون في البحث في مجالات الأمراض السارية، وخاصة الملاريا وفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، والأمراض غير المعدية، والرعاية الصحية للأم والطفل، والصحة الإنجابية، وصحة المراهقين، ونظام البحوث الصحية في كلا البلدين، وكذلك التعاون في مجال تعزيز وبناء معاهد البحوث الصحية.

وأشاد الوزيران خلال حفل توقيع المذكرة بالعلاقات الأخوية التي تربط البلدين، والتي تستمد عمقها من وحدة الدين والتاريخ وإرادة قيادتي البلدين، كما أكدا الرغبة المشتركة للطرفين للارتقاء بالتعاون الثنائي في مجال الصحة إلى وصولا إلى التمتع بخدمات صحية جيدة تكفُل لهما الحياة الكريمة.

وحضر حفل التوقيع السيد الحسن يسلم المستشار القائم بأعمال سفارة بلادنا في إيران وكالة، والسيد اسلمو المحجوب ، مدير البرمجة والتعاون والإعلام الصحي بوزارة الصحة، والسيد بون القطب ، مدير الشؤون المالية بنفس الوزارة.
آخر تحديث : 18/03/2018 16:42:19

الشعب

آخر عدد : 11470

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1