انيويورك,  07/02/2018  -  اعتمد المجلس التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للطفولة /اليونيسيف/ خلال دورته المنعقدة أمس الثلاثاء الماضي، بالإجماع برنامج موريتانيا للفترة 2018 - 2022.

وقد مثل بلادنا في هذه الدورة سعادة السفير السيد با عثمان، المندوب الدائم لموريتانيا لدى الأمم المتحدة بنيويورك.

وأثنى المندوب الدائم في كلمة بالمناسبة، على الجهود التي تبذلها اليونيسيف في موريتانيا من خلال مكتبها، لمساعدة السلطات العمومية في تنفيذ سياساتها العامة المتعلقة بحماية الطفولة والصحة المجتمعية العامة والصحة العمومية فضلا عن التعليم الاساسي والحماية الاجتماعية.

وأضاف أن هذه السياسات العامة، تتجسد في الوثيقة السياسية الإطار المعروفة بـ "استراتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك"، التي هي الوثيقة المرجعية في التزام موريتانيا بتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وبدورها كشفت السيدة ماري بيير بوارييه، المدير الإقليمي لغرب أفريقيا لليونيسيف عن أن هذا البرنامج الجديد يأتي في إطار دعم اليونيسيف للحكومة الموريتانية، في تنفيذ برامجها الرامية إلى تحسين الأحوال المعيشية للسكان، ولا سيما في مجالات مثل الطفولة الصغرى والتعليم والنظافة الصحية والمرافق الصحية، فضلا عن الدمج الاجتماعي للفئات الهشة .
آخر تحديث : 07/02/2018 11:13:41

الشعب

آخر عدد : 11470

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1