انيويورك ,  24/01/2018  -  مثل السيد با عثمان، السفير المندوب الدائم لموريتانيا بالأمم المتحدة أمس الثلاثاء بلادنا في دورة مجلس إدارة برنامج الأمم المتحدة للتنمية PNUD التي كان على جدول أعمالها النظر في "برنامج الدولة" لبلادنا للفترة 2018-2022.

وحيى المدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية السيد عبد الله مار ديي، في معرض تقديمه للبرنامج، نجاعة سياسة موريتانيا التنموية والتزامها بتنفيذ أهداف التنمية المستدامة.
من جهته شكر مندوب بلادنا الدائم في كلمته باسم الجمهورية الإسلامية الموريتانية، برنامج الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة العاملة في بلادنا على الجهود التي يبذلونها في تنفيذ وتقييم برنامج بلادنا التنموي.

وقد اعتمد برنامج بلادنا للفترة 2018-2022، بالإجماع من طرف أعضاء مجلس إدارة برنامج الأمم المتحدة للتنمية PNUD.

يذكر أن هذا البرنامج يتطابق تماما مع الاهتمامات الوطنية المحددة في استراتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك.
آخر تحديث : 24/01/2018 11:19:17

الشعب

آخر عدد : 11405

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية