الاك,  14/01/2018  -  ترأس والي لبراكنة السيد عبد الرحمن ولد محفوظ ولد خطري زوال أمس السبت بمدينة الاك اجتماعا مع بعثة من المشروع الجهوي لدعم التظام الرعوي في الساحل ضمن وفد من وزارة البيطرة، من اجل مناقشة المدونة الرعوية التي تمت المصادقة عليها سنة 2000 ودخلت حيز التنفيذ هذه السنة إضافة إللى تحديد مبادئ ومفاهيم التسيير الأمثل في المجال الرعوي وتحديد القواعد الدقيقة التي ستحكم مجمل مظاهر الأنشطة الرعوية ضمانا لترقية وحماية القطاع في اطار سياسة التقدم المتجانس لمستوى التنمية الريفية.

واكد والي لبراكنة في كلمة بالمناسبة أهمية تدخل هذا المشروع في عموم البلاد وخاصة في ولاية لبراكنة، مبرزا أهمية هذا الاجتماع في توضيح وتنفيذ المدونة الرعوية على أكمل وجه لتقريب مفاهيمها وقراراتها للمنمين والمزارعين.

وأشار إلى ان استحدات وزارة خاصة بالبيطرة يوكد العناية الخاصة التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية لهذا القطاع .

وقدم السيد عبدول افال مسؤول مكونة مصادر تسيير المراعي في المشروع عرضا مفصلا عن مفهوم المدونة الرعوية وأهميتها.

وتحدث السيد يوسف ولد موسى ول اعل ممثل وزارة البيطرة عن خطط الوزارة الرامية إلى تنفيذ بنود المدونة الرعوية لما تمثله من أهمية في تنظيم هذا القطاع وضبطه.

نشير إلى ان الاجتماع جرى بحضور حكام مقاطعات الولاية ورؤساء مراكزها الادارية وعمد البلديات المركزية اضافة إلى المندوب الجهوي للبيطرة على مستوى الولاية

آخر تحديث : 14/01/2018 13:08:40

الشعب

آخر عدد : 11405

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية