انواذيبو,  02/01/2018  -   ترأس والى داخلت انواذيبو السيد محمد ولد احمد سالم ولد محمد راره صباح اليوم الثلاثاء اجتماعا تحسيسيا في مقاطعة الشامى ضم اطر ووجهاء وممثلى هيئات المجتمع المدني والفاعلين وممثلين عن الهيئات المهنية والصرافات في المدينة بهدف شرح الخطوط العريضة للإصلاح النقدى الذي أعلن عنه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في كيهيدي يوم ٢٨نوفمبر ٢٠١٧وبدء العمل به مع بداية السنة الحالية .

وأكد الوالى في كلمة له بالمناسبة ان هذا الاجتماع يدخل ضمن الحملة التحسيسية التى اطلقتها السلطات العليا في البلد والرامية الى شرح أهداف تغيير قاعدة العملة الوطنية التى قامت بهاالدولة والتى تسعى من خلالها الى تطوير الاقتصاد الموريتانى وآليات الدفع .

وتحدث الوالى عن طبيعة الإصلاحات الجديدة في العملة الوطنية مبرزا أن هذا التغيير الذي يدخل ضمن الإصلاحات التي تقوم بها السلطات العليا للبلاد لن يؤثرعلى على القوى الشرائية للمواطنين ولاعلى أسعار المواد الغذائية أو قيمة العملة الوطنية .

وطالب الوالى الفاعلين في المدينة بضرورة الانخراط بشكل مباشر لشرح تغيير قاعدة العملة الوطنية من أجل تسهيل هذه العملية المتعلقة بعصرنة وسائل الدفع وإصلاح العملة الوطنية خاصة في ضوء ماتشهده هذه المدينة من تصور صناعي متزايد.

وبدوره تطرق منسق بعثة البنك المركزى السيد محمد عبد الله ولد ابيبكر عن طبيعة هذه الإصلاحات والفوائد المترتبة عليها والمتمثلة أساسا في تبسيط الإجراءات المرتبطة بالمعاملات التجارية.

وتحدث المنسق عن الآجال المرتبطة باستبدال العملة القديمة بالجديدة مشددا على ضرورة المشاركة في عملية التعبئة والتحسيس حول هذه العملية التى تسعى السلطات العمومية من ورائها الى جعل المعاملات التجارية أكثر رسمية وانسيابية.

وجرى الاجتماع بحضور حاكم مقاطعة الشامي السيد سيد احمد ولد احويبيب ورؤساء التشكيلات العسكرية والأمنية في الولاية.
آخر تحديث : 02/01/2018 12:39:42

الشعب

آخر عدد : 11381

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية