نواكشوط,  26/11/2017  -  اطلقت الحركة الشبابية لموريتانيا المستقبل الليلة البارحة من مقرها في نواكشوط حملة اسبوعية لشرح بطولات المقاومة الوطنية والتعريف بالمعارك الخالدة التي خاضتها ضد المستعمر في مواقع مشهورة.

وتدخل هذه الحملة التحسيسية ضمن الفعاليات المخلدة للذكرى السابعة والخمسين لعيد الاستقلال الوطني الذي سيحتفل به الشعب الموريتاني بعد غد الثلاثاء على عموم التراب الوطني.

وأكد رئيس الحركة الشبابية لموريتانيا المستقبل عضو المجلس الاعلى للشباب الدكتور لمرابط عيسى باب في كلمة بالمناسبة أن تنظيم هذه الحملة لتسليط الضوء اكثر على المقاومة الوطنية يتنزل في سياق ظرفي زمني تحظى فيه المقاومة بعناية فائقة من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي وضع رمزا حيا لدمائها الزكية يرفرف في سماء الوطن وفوق ارضه.

وأضاف أن العديد من الدارسين والباحثين تناول موضوع المقاومة من نظريات مختلفة، الامر الذي يتطلب منا اليوم إعادة كتابة تاريخها واستنطاق حقائقها في شقيها المقاومة "بالسلاح والمقاومة بالثقافة".

وأوضح أن الحركة الشبابية لموريتانيا المستقبل اطلقت هذه الحملة تحت شعار " اسبوع المقاومة الوطنية" سعيا منها لربط الماضي الوضاء بالحاضر الذي يؤسس لمستقبل واعد.

وبدوره أشاد نائب رئيس الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة السيد احمد ولد النينيه باطلاق الحركة الشبابية لموريتانيا المستقبل هذه الحملة التحسيسية الاولى من نوعها حول التعريف ببطولات المقاومة الوطنية والمعارك التي خاضتها.

ومن جانبها قدمت السيدة نفيسة بنت أحمد دوله عضو المكتب التنفيذي لحركة شباب موريتانيا المستقبل عرضا عن الانشطة التي قامت بها الحركة خاصة في فترة الحملة على التعديلات الدستورية ، مذكرة بأن الحملة التحسيسية تستهدف تلامذة المدارس لتعريفهم بتاريخ وبطولات المقاومة الوطنية.

وجرت التظاهرة بحضور رئيس المجلس الاعلى للشباب الدكتور محمد يحيى ولد الطالب ابراهيم ،وعمدة بلدية لكصر الدكتور محمد السالك عمار.

آخر تحديث : 26/11/2017 10:56:01

الشعب

آخر عدد : 11491

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1