أكجوجت,  13/11/2016
تعتبر الصحة أهم كنز بالنسبة للانسان وتسعى كافة الامم والشعوب من خلال توفير الموارد الى بناء الانسان والحفاظ على صحته ليصبح إنسانا صالحا يسهم في بناء الحضارة ويؤثر ويتأثر بمحيطه إيجابا في دوامة التفاعل الانسانى المميز من اجل الابداع وتوفير الحياة الكريمة وصيانتها كشرط وجودي للبشرية.

وقد شهد القطاع الصحي خلال السنوات الأخيرة في موريتانيا نقلة نوعية كما وكيفا حيث انتشرت المستشفيات ومراكز الاستطباب والمراكز والنقاط الصحية في كل زاوية من ربوع الوطن إضافة الى المستشفيات المتخصصة والكادر الطبي المؤهل و توفير الأدوية وتفعيل التأمين الصحي لشرائح واسعة من المجتمع مما انعكس ايجابا على مستوى الخدمة الصحية المقدمة للمواطنين واسهم بشكل فعال في مكافحة مختلف الأمراض.

و ولاية إنشيري كباقي ولايات الوطن شهدت التغطية الصحية بها تحسنا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة.

وللاطلاع أكثر على واقع القطاع الصحي في هذه الولاية أجرى مراسل الوكالة الموريتانية للأنباء لقاء مع المدير الجهوي للعمل الصحي الدكتوراديا آمادو الذي أستعرض البنية الصحية في الولاية والمتمثلة في مستشفى جهوي ومركزين صحيين في اكجوجت وبنشاب إضافة الى أربع نقاط صحية في دمان ولجواد والعصماء وباللواخ.

وقال إن هذه المنشآت الصحية يوجد بها أربعة أطباء عامون و اثنتا عشرة مولدة وفنيين ساميين وستة قابلات وثمانية منعشين اجتماعيين و واحد وعشرين من عمال الدعم، يوجد تحت تصرفهم خمس سيارات إسعاف إضافة إلى سيارتين للادارة.

وأشار المدير الجهوي للعمل الصحي إلى أن الأدوية متوفرة بالكميات والمواصفات المطلوبة في هذه الولاية التي تعتبر الأمراض الأكثر انتشارا فيها الإمراض الصدرية والاسهالات وأمراض الأسنان.

وأوضح أن التغطية الصحية على مستوى الولاية بلغت ما بين سبعين وخمسة وسبعين بالمائة،مشيرا إلى تنظيم حملات ضد الشلل استهدفت ألفين وأربعمائة وخمسة وستين طفلا مكنت من تقديم اللقاحات لنسبة خمسة وتسعين منهم إضافة إلى حملات توزيع فيتامين ألف والأقراص المضادة للديدان المعوية التي مكنت من تقديم هذه العلاجات لأكثر من واحد وثمانين بالمائة من الشرائح المستهدفة كما تم خلال العام الجاري علاج أزيد من ألفين وأربعمائة طفل كانوا يعانون من سوء التغذية.

وبدوره أوضح الطبيب الرئيسي بالمركز الصحي بأكجوجت الدكتور محمد بن أممد، أن المركز يقدم العلاجات الخارجية واستشارات ما قبل الولادة والتلقيحات ويتوفر على صيدلية ومصلحة لطب الأسنان وأخرى للأمواج فوق الصوتية ويزاول العمل فيه طبيب عام وخمسة ممرضين اثنان منهم ممرضا دولة وثلاثة ممرضين اجتماعيين وقابلة واحدة.

وقال إن المركز قدم خلال شهر اكتوبر الماضي أكثر من مائة استشارة،معربا عن تطلعه لتعزيز طاقم المركز بفني مختبر واخصائي في مجال امراض الاسنان.

تقرير: السعد مصطافي
آخر تحديث : 13/11/2016 13:15:53

الشعب

آخر عدد : 11573

العملات

18/10/2018 11:09
الشراءالبيع
الدولار35.7236.08
اليورو41.2741.68

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي