نواكشوط,  17/10/2016
التأمت صباح اليوم الاثنين بانواكشوط اعمال الدورة التكوينية لوكلاء الصحة في ميدان مراقبة الانفلونزا في موريتانيا ،منظمة من طرف ادارة مكافحة المرض بوزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

وتهدف الدورة التي تتواصل لمدة 5 أيام الى تكوين أطباء وممرضين من مختلف المؤسسات الصحية في مجال الرصد والتصدي للانفلونزابمختلف انواعها.

وأوضح الامين العام لوزارة الصحة السيداحمد ولد اجه في كلمته أن الإصابة بالأنفلونزا على الصعيد العالمي تحدث بنسبة مرتفعة سنويا ، حيث تتراوح بين 5 إلى 10% عند البالغين ومن 20 الى 30% لدى الأطفال ويمكن أن تكون سببا في مشاكل صحية تتطور حتى تصل في بعض الأحيان إلى الوفاة وخصوصا في صفوف الفئات الأقل مقاومة كالأطفال الصغار والمسنون والمصابون بأمراض مزمنة.

وقال إن حجر الزاوية في الرصد والتصدي للأوبئة والأمراض هوالتكوين وتطوير المعارف لدى العاملين الميدانيين في المؤسسات الصحية ليتمكنوا من التشخيص الدقيق والمبكر لمختلف الحالات والتصدي لها.

وبين في هذا الصدد ان حجر الزاوية في الرصد والتصدي للاوبئة والامراض هو التكوين وتطوير المعارف لدى العامليت الميدانيين في المؤسسات الصحية للتمكن من التشخيص الدقيقوالمبكر لمختلف الحالات والتصدي لها.

وأضاف انه في اطار الامتثال لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وتطبيقا لبرنامج حكومة معالي الوزير الأول المهندس يحى ولد حدمين يسهر قطاع الصحة على كل ما من شأنه الرفع من المستوى الصحي في البلد والتقليل من مخاطرتعرض المواطنين للأوبئة والأمراض بمختلف أشكالها.

وبدوره ثمن ممثل منظمة الصحة العالمية في بلادنا الدكتور جان ابيير بابتيست في كلمته أهميةهذه الدورةالتكوينية في مجال مكافحة مرض الانفلونزا لتمكين الطاقم الطبي في موريتانيا من التشخيص الطبي لمختلف الاوبئة على مستوى العالم .

وجرى الخفل بحضور الامين العام لوزارةالاقتصادو المالية.

آخر تحديث : 15/12/2016 11:32:48

الشعب

آخر عدد : 1124

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية